×

 أهالي عدد من المعتقلين المرضى في السجون الخليفيّة يطالبون بحقّهم في العلاج

عبّرت عائلة المعتقل «أحمد العجيمي» عن قلقها البالغ على صحّته وسلامه، حيث تواردت أنباء تفيد بتدهور حالته الصحيّة منذ ثلاثة أيام، بعد ارتفاع درجة حرارته وإصابته بالدوار، فيما تتعمّد إدارة سجن جوّ المركزيّ حرمانه من العلاج.


عبّرت عائلة المعتقل «أحمد العجيمي» عن قلقها البالغ على صحّته وسلامه، حيث تواردت أنباء تفيد بتدهور حالته الصحيّة منذ ثلاثة أيام، بعد ارتفاع درجة حرارته وإصابته بالدوار، فيما تتعمّد إدارة سجن جوّ المركزيّ حرمانه من العلاج.

عائلة المعتقل «فاضل عباس» من جانبها، طالبت إدارة سجن الحوض الجاف بنقله إلى المستشفى لتلقّي العلاج، حيث إنّه يعاني من الألم في أسنانه منذ 3 شهور، يصل الى رأسه وأذنه ويمنعه من النوم والأكل، كما تدهورت صحّة معتقل الرأي حبيب وذلك بسبب الأوضاع السيئة في سجن جو المركزي.

هذا ويعاني معتقل الرأي «حسين علي رضا» من تدهور في وضعه الصحي داخل محبسه، فقد تعرض للإغماء المتكرر ويتحدّث بلا وعي وما زالت إدارة السجن الخليفي تمنعه من العلاج اللازم وسط قلق عائلته ومطالبتها الحثيثة بذلك، ودعوتها الجهات المعنية إلى التحرك العاجل من أجل إنقاذه.

 والدة المعتقل «حسين أحمد رضي» حمّلت النظام الخليفيّ المسؤوليّة عن سلامة ابنها المريض الذي يعاني من مشاكل في القلب، وطالبت بعلاجه والإفراج عنه، بعد تعرّضه للإغماء عدّة مرات، ومطالبات من طبيب مستشفى السلمانيّة بإحالته إلى المستشفى العسكريّ لضرورة علاجه في عيادة القلب، لكن إدارة سجن جوّ المركزيّ تماطل في نقله وتمنعه من العلاج، كما أنّه حُرم من الاتصال طوال شهر رمضان المبارك، وهو ما زال يعاني من الإغماء المتكرّر.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *