×

معتقلو الرأي في سجون آل خليفة بين خيار الجوع والتسمّم الغذائي

يستمرّ الكيان الخليفي بانتهاكاته بحقّ معتقلي الرأي بشتّى الأساليب غير الإنسانيّة وفرض العقوبات الجماعيّة عليهم بذرائع واهية.

يستمرّ الكيان الخليفي بانتهاكاته بحقّ معتقلي الرأي بشتّى الأساليب غير الإنسانيّة وفرض العقوبات الجماعيّة عليهم بذرائع واهية.

ويعاني معتقلو الرأي منذ شهر رمضان بشكل خاص ونتيجة لإحيائهم الشعائر الدينيّة من إجراءات قاسية منها ما يتعلّق بأبسط حقوقهم وهو وجبة الطعام.

ففي هذا السياق نقلت عائلة معتقل الرأي المصاب بالشوزن «حسن صالح» أنّ المعتقلين يعانون نقصًا بوجبات الطعام الأساسيّة التي إن قدّمت لا يؤمن من فسادها، حتى باتوا بين خيار الجوع أو التسمم نتيجة رداءتها.
وقد أبدت عائلة المعتقل قلقها على سلامته بعد أن أصبح نحيف الجسد وشاحب الوجه نظرًا إلى اقتصار طعامه يوميًّا على بيضة وكأس صغير من الحليب.



المواضیع ذات الصلة


  • استمرار الإهمال والانتهاكات بحقّ المعتقلين ممن لم يشملهم قرار الإفراج 
  • بعد وفاة معتقل في سجن جوّ بشبهة إصابته بـ«كورونا».. قلق من وجود إصابة أخرى
  • عوائل معتقلين تطالب بحقّهم في العلاج
  • وفاة أحد السجناء بظروف غامضة وأنباء عن إصابته بـ«كورونا»
  • تزايد الانتهاكات في السجون الخليفيّة مع انشغال العالم بفيروس «الكورونا»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    عاجل: ائتلاف 14 فبراير: جائحة كورونا ومخاطرها الوشيكة على حياة سجناء الرأي في البحرين تحتّم تبييض السجون فورًا