أيادٍ سعوديّة وإماراتيّة خلف مجزرة «القيادة العامة» الوحشيّة في السودان

لم ينته شهر رمضان المبارك في السودان بفرحة النصر على الديكتاتور عمر البشير، حيث فجع الشارع السوداني بنحو 30 شهيدًا وعشرات الجرحى في هجوم على اعتصام القيادة العامة لفضّه بالقوّة.

لم ينته شهر رمضان المبارك في السودان بفرحة النصر على الديكتاتور عمر البشير، حيث فجع الشارع السوداني بنحو 30 شهيدًا وعشرات الجرحى في هجوم على اعتصام القيادة العامة لفضّه بالقوّة.

فقد اقتحمت قوات المجلس العسكري مقرّ الاعتصام أمام مبنى وزارة الدفاع في العاصمة الخرطوم في ساعات الصباح الأولى من يوم الإثنين 3 يونيو/ حزيران 2019 لتفرّق الجموع المعتصمة، مرتكبة جريمة كبرى بحقّهم حيث أوقعت الشهداء الذين كان من بينهم أطفال، وأكثر من 100 جريح إصابة بعضهم خطرة.

شعب البحرين من جانبه استنكر هذا الهجوم الذي تقف خلفه أيادٍ سعوديّة وإماراتيّة والذي يتشابه مع فضّ اعتصامي ميدان الشهداء وميدان الفداء بضوء أخضر منهما، وذلك لقمع الشعوب المطالبة بحريّتها من الحكّام الديكتاتوريّين.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *