×

شبكة رصد المداهمات توثّق في تقريرها الشهري لمايو 17 حالة اعتقال وحراك ثوريّ واسع

ذكرت شبكة رصد المداهمات في تقريرها الشهري لشهر مايو الصادر يوم الثلاثاء 4 يونيو/ حزيران 2019 أنّ مناطق البحرين شهدت خلاله حراكًا ثوريًّا واسعًا من قطع شوارع وتظاهرات وغيرها من الفعاليّات المتنوّعة، وصدور 3 بيانات من الفقيه القائد، واعتقال 17 مواطنًا بينهم علماء دين وشابين من الشهر الماضي، وتأييد 10 أحكام إعدام و28 حكمًا مؤبّدًا، واستنفار واسع واقتحام عشرات البلدات والمنازل.

ذكرت شبكة رصد المداهمات في تقريرها الشهري لشهر مايو الصادر يوم الثلاثاء 4 يونيو/ حزيران 2019 أنّ مناطق البحرين شهدت خلاله حراكًا ثوريًّا واسعًا من قطع شوارع وتظاهرات وغيرها من الفعاليّات المتنوّعة، وصدور 3 بيانات من الفقيه القائد، واعتقال 17 مواطنًا بينهم علماء دين وشابين من الشهر الماضي، وتأييد 10 أحكام إعدام و28 حكمًا مؤبّدًا، واستنفار واسع واقتحام عشرات البلدات والمنازل.

المعتقلون الذين أفرج عن بعضهم لاحقًا هم: محمد علي الجمري، علي حسن داوود، إبراهيم سبت، قاسم المرزوق، حسين علي مهدي، محمد عبد الحسين عيد، علي جعفر، الطفل حسن إبراهيم السندي، عبد الله عيسى خاتم، محمد إبراهيم العجوز، علي إبراهيم العجوز، أحمد المؤمن، حسن علي المطوع، وعلي مشعل، سماحة الشيخ ياسين الجمري، ومن شهر أبريل عبد الله جعفر والسيد علي جليل، كما تمّ استدعاء الشيخ محمد صالح القشعمي، والشيخ حسين المعاميري، والشيخ عبد الأمير مال الله للتحقيق من دون ذكر الأسباب.

ولفتت إلى تأييد أحكام إعدام على خلفيّة سياسيّة بحقّ 10 مواطنين مع إسقاط جنسيّتهم، 7 منهم معتقلون وهم «علي العرب، أحمد الملالي، زهير إبراهيم، محمد مهدي، حسين عبد الله، حسين مرهون، موسى عبد الله»، و3 مهجّرون «سيد محمد بهشتي، حسين داوود، أحمد زين الدين»، والمؤبّد بحق 28، وتأييد حكم السجن 10 سنوات بحقّ القياديّ خليل الحلواجي، وتعديل أحكام «معتقلي الفداء»، ورفض استبدال أحكام الحقوقيّ «نبيل رجب» والأخوات المعتقلات «فاطمة، إيمان، آمال عبد الله» بعقوبات بديلة.

وأضافت الشبكة أنّ النظام الخليفيّ منع في هذا الشهر المواطنين من إقامة صلاة الجمعة لخمس مرّات، ليكون منعها للأسبوع الـ162 على التوالي.

وعن الحراك الثوري قالت إنّ مناطق البحرين أحيت في شهر مايو عدّة مناسبات ثوريّة منها «عيد العمّال»، و«اليوم الوطنيّ لطرد القاعدة الأمريكيّة»، وفعاليّات غاضبة للشهداء البدريّين الذين اغتالهم النظام السعوديّ في القطيف، والذكرى الثانية لمجزرة «ميدان الفداء»، ويوم القدس العالمي، حيث عمّ الحراك الغاضب عشرات البلدات رفضًا لبقاء القاعدة الأمريكية ولصفقة القرن وتنديدًا بأحكام الإعدام الجائرة وانتصارًا لشهداء القطيف وتضامنًا مع عمال البحرين، وتنوّع الحراك الغاضب فكان: خطّ الشوارع بأسماء الطغاة من آل خليفة وآل سعود وترامب ونتيناهو، وتزيين الجدران بالشعارات الثوريّة وصور الشهداء، تظاهرات، وقفات، قطع شوارع، حرق علم الكيان الصهيونيّ وصور نتيناهو، ومواجهات مع عصابات المرتزقة، ونصب مجسّم للقدس، قوبل باستنفار عصابات المرتزقة التي شنّت حملات مداهمات على غالبيّة البلدات والقرى التي شهدت حراكًا غاضبًا كما داهمت عشرات المنازل، ونصبت الكثير من نقاط التفتيش على المنافذ، وسيّرت دوريّات مدنيّة وعسكريّة فيها، مترافقة مع تحليق مروحي أغلب الأحيان.

وعن رصد المداهمات والاعتقالات في العوامية في القطيف أشارت إلى أنّ قوّات النظام السعوديّ الإرهابي أقدمت على محاصرة بلدة سنابس في جزيرة تاروت في منطقة القطيف واغتالت 8 مجاهدين، كما شنّت حملة مداهمات واسعة على بلدات الناصرة والعوامية والقديح واعتقلت ما لا يقلّ عن 3 أشخاص ومنعت أهالي القطيف من تزيين الشوارع بمناسبة إحياء ليلة النصف من شهر رمضان تحت طائلة الاعتقال، كما اعتقلت كلّ من عبد الله يحيى الغزوي، والرادود الحسينيّ زهير الجنبي.



المواضیع ذات الصلة


  • مع اقتراب ذكرى الثورة.. حملة مداهمات واعتقالات في بلدة الدير
  • شبكة رصد المداهمات في تقريرها الثاني لشهر أغسطس توثّق 13 حالة اعتقال
  • شبكة رصد المداهمات: 5 معتقلين في إحصائيّة الأسبوع الثاني من شهر يوليو 2019
  • شبكة رصد المداهمات توثّق 43 حالة اعتقال في شهر يونيو
  • شبكة رصد المداهمات توثّق اعتقال أكثر من 25 مواطنًا على خلفيّة انعقاد مؤتمر المنامة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *