×

مدير المكتب السياسيّ للائتلاف في بيروت يدعو إلى مساندة القضيّة الفلسطينيّة والتصدّي «لصفقة القرن«

أعرب مدير المكتب السياسيّ لائتلاف 14 فبراير في بيروت الدكتور «إبراهيم العرادي» عن أسفه لاختيار العاصمة البحرينيّة «المنامة» لتكون الوجهة لاستضافة ما يسمّى بورشة «السلام من أجل الازدهار» وصفقة القرن الأمريكيّة. 

أعرب مدير المكتب السياسيّ لائتلاف 14 فبراير في بيروت الدكتور «إبراهيم العرادي» عن أسفه لاختيار العاصمة البحرينيّة «المنامة» لتكون الوجهة لاستضافة ما يسمّى بورشة «السلام من أجل الازدهار» وصفقة القرن الأمريكيّة. 
وأكّد في كلمة بمناسبة يوم القدس العالمي تضامن الشعب البحرينيّ مع القضيّة الفلسطينيّة، موضحًا أنّ «للقدس أرخصنا الدماء» ليس شعارًا يردّد، بل هو تطبيق وتكليف على كلّ حرّ في العالم للتضامن مع القضيّة الكبرى الفلسطينيّة، والتي تسعى بعض الأنظمة الحاكمة ومن بينها النظام الخليفيّ لتصفيتها، عبر ما يسمّى «صفقة القرن» الأمريكيّة.
وقال إنّ الأنظمة السعوديّة والإماراتيّة والخليفيّة تحتلّ الشعب البحرينيّ مثلما يحتلّ الكيان الصهيوني الشعب الفلسطينيّ، كما عمد النظام الخليفيّ بقيادة حمد بن عيسى إلى قمع كلّ صوت مساند للجانب الفلسطينيّ عبر الزجّ بالمواطنين في السجون بسبب مطالبتهم بحقوقهم المشروعة والدفاع عن قضيّة فلسطين.
ودعا العرادي كافّة الأحرار وجميع القوى السياسيّة والمعارضة إلى مساندة القضيّة الفلسطينيّة، والتصدّي لصفقة القرن ومؤتمر البحرين.



المواضیع ذات الصلة


  • العرادي يعلن الخطوات الأولى ضمن حملة التعبئة الوطنيّة لمواجهة كورونا
  • العرادي: بقاء المعتقلين في السجون تهديد مباشر لحياتهم
  • ائتلاف 14 فبراير يعزّي مدير مكتبه السياسيّ «الدكتور إبراهيم العرادي» بوفاة خالته
  • العرادي: رغم الحملة المزعومة بالإفراجات الأخيرة لا يزال عدد كبير من الأسرى في الزنازين الخليفيّة
  • العرادي: فيروس كورونا كشف عن حقد النظام الخليفيّ ونوّابه على الشعب البحرانيّ
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *