القياديّة في حزب الرفاه الموريتاني «عائشة عبد الله»: يجب على العرب والمسلمين رصّ الصفوف لأجل القدس

أملت القياديّة في حزب الرفاه الموريتاني «الأستاذة عائشة عبد الله» أن تعيش هذه الأجيال الانتصار الموعود على الطغاة والظلمة الصهاينة.

أملت القياديّة في حزب الرفاه الموريتاني «الأستاذة عائشة عبد الله» أن تعيش هذه الأجيال الانتصار الموعود على الطغاة والظلمة الصهاينة.

ودعت في كلمتها التي ألقتها في مهرجان القدس الخطابي السابع يوم الجمعة 31 مايو/ أيار 2019 جميع القادة الإسلاميّين وصنّاع القرار ومناصري العدالة في العالم إلى أن يرصّوا الصفوف أمام هذه الموجة المتجددة لمحاربة الإسلام، والمتمثّلة بالمحاولات الحثيثة لتصفية قضيّة القدس.

وقالت عبد الله إنّه مهما كانت الظروف صعبة ومهما كان منال النصر صعب فإنّ القدس ستبقى عاصمة دولة فلسطين، ولن تهوّد.



المواضیع ذات الصلة


  • شبكة رصد المداهمات توثّق في إحصائيّة الأسبوع الرابع من مايو اعتقال عالم دين وحراك ثوريّ غاضب في يوم القدس
  • في مهرجان القدس السنويّ السابع.. مواقف يمنيّة رافضة لصفقة القرن وداعمة للبحرين
  • مسؤولة الهيئات النسائية في مجمع الصراط الثقافي: في يوم القدس ينبغي للمستضعفين أن يعدّوا أنفسهم لمواجهة المستكبرين
  • رئيسة جمعيّة نساء من أجل القدس (لبنان): يوم القدس زرع مفهوم ثقافة المقاومة والانتصار والوحدة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *