×

بيان ائتلاف 14 فبراير في مسيرات يوم القدس العالمي: من حناجر الصائمين أعلن شعبنا بحماسة وشجاعة «لا لورشة القرن الميّتة ولا لصفقة كوشنر ونتنياهو الزائفة»

من المنامة المحتلّة الصامدة وسائر المدن والبلدات البحرانيّة، إلى غزّة والضفّة وكلّ الأراضي الفلسطينيّة المحاصرة، بعث شعبنا البحراني صرخة الرفض الكبرى لخيانة تاريخيّة وعلنيّة تحضّر لتصفية القضيّة الفلسطينيّة منذ أن بدأ الاحتلال الصهيونيّ لأرض فلسطين الغالية . 

بسم الله الرحمن الرحيم

من المنامة المحتلّة الصامدة وسائر المدن والبلدات البحرانيّة، إلى غزّة والضفّة وكلّ الأراضي الفلسطينيّة المحاصرة، بعث شعبنا البحراني صرخة الرفض الكبرى لخيانة تاريخيّة وعلنيّة تحضّر لتصفية القضيّة الفلسطينيّة منذ أن بدأ الاحتلال الصهيونيّ لأرض فلسطين الغالية .

إنّ الديكتاتور الخليفي حمد آل خليفة أدخل نفسه في ورطة أمام الشعوب العربيّة والإسلاميّة بقبوله أن تكون المنامة منطلقًا لما يُسمّى بصفقة القرن، والتي يُراد من خلالها القضاء على حلم كلّ فلسطينيّ في الداخل والشتات، بل أمل كلّ عربي باسترداد الأراضي المسلوبة وإعطاء الشعب الفلسطيني حقوقه، غير أننا نؤكّد أنّ ما خطط له السارق جاريد كوشنر ونتنياهو مع قسم من حكّام العرب الذين باعوا ضمائرهم وخانوا قضيّتهم الأمّ والمركزيّة لن يتمّ أبدًا ما دام في الأمّة محور عظيم ومقاوم يتنامى بانتصاراته في كلِّ يوم.

لقد أثبت شعب البحرين مجدّدًا، وعبر تفاعله الواسع ومشاركته الكبيرة في مسيرات يوم القدس العالمي، وعلى الرغم من شدّة القبضة العسكريّة التي يفرضها الكيان الخليفيّ والاحتلال السعوديّ – الإماراتي، أنّه شعبٌ حيّ وأبيّ وصامد ولا يُمكن للبنادق أن تخمد ثورته، ولا أن تحيده عن القضيّة المركزيّة للأمّة الإسلاميّة.

لقد كان تفاعل شعبنا بحجم الحدث، وخروجه رجالًا ونساء وأطفالًا إلى الشوارع في يوم القدس أوصل رسالة بالغة الأهميّة لأمريكا ورئيسها الأحمق ترامب الذي يظنّ واهمًا أنّ شعب البحرين سيقبل أن تكون عاصمته ممرًا لتنفيذ صفقته المزعومة، ونحنُ في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير ومعنا أبناء شعبنا نؤكّد أنّ انعقاد الورشة المزعومة على أرضنا الطاهرة سيقابل بمواجهة شعبيّة ومقاومة جديّة لمنعه.

ختامًا: نُحيّي أبناء شعبنا الأبيّ على هذا الحضور والإحياء المتألق في يوم القدس العالمي، ونقول لأهلنا المحاصرين في فلسطين إنّ صرخة الغضب والتضامن من شعب البحرين ومن إخوانكم وأخواتكم في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير من العاصمة الحبيبة المنامة وباقي مدن البحرين وبلداتها الثورية المقاومة هي إعلان متجدد للموقف الأصيل الثابت في وحدة المصير المشترك مع كلّ فلسطين، وشعارنا سيظلّ «للقدس أرخصنا الدماء»، وسيبقى الشهيد المجاهد محمد جمعة أيقونة الشهادة للأقصى في البحرين.

صادر عن: ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير

الجمعة 31 مايو/ أيّار 2019 م

المنامة – البحرين المحتلة



المواضیع ذات الصلة


  • قريبًا… العدد السادس عشر من نشرة «زاد الثائرين» 
  • بيان تعزية بوفاة العميد محمد حجازي:رحيله خسارة فادحة
  • مقال: النداءات الأربعة في رسالة رئيس شورى الائتلاف بمناسبة شهر رمضان 
  • نسويّة الائتلاف تستنكر إبقاء سجينة الرأي الوحيدة «زكيّة البربوري» في السجن
  • بيان: اعتداء خليفيّ متوحّش جديد وآثم يطال العشرات من سجناء الرأي بدلًا من الإفراج عنهم 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *