معتقل الرأي «علي الشهركاني» في العزل منذ 15 يومًا انتقامًا منه

ذكرت مصادر حقوقيّة أنّ معتقل الرأي «علي حبيب الشهركاني» يطالب بإخراجه من العزل الذي أُدخل إليه منذ 3 أبريل/ نيسان الجاري دون ذكر الأسباب، موضحة أنّه لم يكن يشتكي من أيّ أمراض قبل اعتقاله، وأنّه بعد تنفيذ العقوبة نُقل إلى سجن العزل دون فحص.

ذكرت مصادر حقوقيّة أنّ معتقل الرأي «علي حبيب الشهركاني» يطالب بإخراجه من العزل الذي أُدخل إليه منذ 3 أبريل/ نيسان الجاري دون ذكر الأسباب، موضحة أنّه لم يكن يشتكي من أيّ أمراض قبل اعتقاله، وأنّه بعد تنفيذ العقوبة نُقل إلى سجن العزل دون فحص.

وأضافت المصادر أنّه قد نُقل إلى زنزانة قذرة، ورائحتها مقرفة من دون أدوات صحيّة، وتمشي الحشرات على جسمه أثناء النوم.

وكانت عائلة الشهركاني قد عبّرت عن قلقها عليه بعد نقله إلى الحبس الانفرادي بحجّة إصابته بمرض معدٍ، مؤكّدة أنّه تعرّض للتعذيب النفسيّ والجسديّ، وأنّ يديه مكبّلتان بالسرير على الدوام.

يُذكر أنّ علي الشهركاني قد اعتُقل في الهجوم الدمويّ على اعتصام الدراز في 23 مايو/ أيّار الماضي، ونُقل إلى الحبس الانفراديّ بعد إضرابه عن الطعام احتجاجًا على سوء المعاملة، والمضايقات المستمرّة والحرمان من العلاج.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *