×

ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان الأستاذ «إحسان عطايا»: بوركت جهود شباب البحرين في رفضهم التطبيع

ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان الأستاذ «إحسان عطايا» «إنّ التطبيع مع الكيان الصهيوني من قبل بعض الأنظمة العربيّة تساوقًا مع مؤامرة صفقة القرن يعدّ طعنة في قلب فلسطين، وخيانة للمقدّسات، وإذعانًا لقوى الإجرام في العالم بوجهيه الأمريكيّ والصهيونيّ، وإسهامًا في تضييع الحقوق الفلسطينية والثوابت الوطنية في تحرير فلسطين كلها والعودة إليها، واستهتارًا بدماء الشعب الفلسطيني التي تسيل كلّ يوم في مسيرات العودة وفي الضفة وفي كلّ بقعة من فلسطين، وتناغمًا مع المشروع الأمريكيّ- الصهيونيّ الذي يستهدف منطقتنا العربيّة والإسلاميّة».

ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان الأستاذ «إحسان عطايا» «إنّ التطبيع مع الكيان الصهيوني من قبل بعض الأنظمة العربيّة تساوقًا مع مؤامرة صفقة القرن يعدّ طعنة في قلب فلسطين، وخيانة للمقدّسات، وإذعانًا لقوى الإجرام في العالم بوجهيه الأمريكيّ والصهيونيّ، وإسهامًا في تضييع الحقوق الفلسطينية والثوابت الوطنية في تحرير فلسطين كلها والعودة إليها، واستهتارًا بدماء الشعب الفلسطيني التي تسيل كلّ يوم في مسيرات العودة وفي الضفة وفي كلّ بقعة من فلسطين، وتناغمًا مع المشروع الأمريكيّ- الصهيونيّ الذي يستهدف منطقتنا العربيّة والإسلاميّة».
وأكّد عطايا لمركز الأخبار أنّ الشعوب العربيّة والإسلاميّة ترفض جملة وتفصيلًا كلّ أشكال التطبيع وتنسجم مع المقاومة بكلّ أشكالها، وما يقوم به شباب البحرين الثائر من نشاط ملحوظ في هذا المجال إلا دليل على صحة ذلك، مضيفًا «بوركت جهودكم يا من تحلمون بالصلاة في المسجد الأقصى، ويا من ترفعون لواء فلسطين عاليًا… نؤكّد لكم أنّ كلّ المؤامرات ستسقط، وكلّ المحاولات لإقامة علاقات طبيعيّة مع العدو الصهيوني ستفشل حتمًا».


المواضیع ذات الصلة


  • المجلس الإسلاميّ الشيعي في لبنان يندّد باستقبال الحاخام «بن عمار» في البحرين ويعزل السيد «علي الأمين»
  • لبنان والعراق يعلنان عدم مشاركتهما بمؤتمر المنامة
  • أمين سرّ المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي «الحاج محمد رشيد»: نحيي كفاح الشعب البحرانيّ ضدّ التطبيع
  • مسؤول الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين في لبنان «مروان عبد العال»: شعب البحرين الشامخ يستحقّ النصر ويستحقّ فلسطين
  • مسؤول جبهة تحرير فلسطين في لبنان الأستاذ «محمد ياسين»: أيّ عمليّة تطبيعيّة مع العدوّ الصهيونيّ خيانة للحقوق الفلسطينيّة والعربيّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *