×

أهالي سار: المشاركة في خطوات المقاومة المدنيّة واجب وطنيّ ومسؤوليّة مجتمعيّة

أعلن أهالي بلدة سار عن استعدادهم للمشاركة في خطوات المقاومة المدنيّة في الذكرى الشمؤومة للاحتلال السعودي في 14 مارس 2019.

أعلن أهالي بلدة سار عن استعدادهم للمشاركة في خطوات المقاومة المدنيّة في الذكرى الشمؤومة للاحتلال السعودي في 14 مارس 2019.
وقال الأهالي في بيام لهم يوم الأحد 10 مارس 2019 إنّه ستحلّ الذكرى الثامنة لدخول قوّات ما يسمى بدرع الجزيرة إلى البحرين وارتكابها جرائم ضدّ الإنسانيّة بحق المواطنين في كافة المناطق، وليس غريبًا أن تفتتح جرائمها بجزيرة سترة التي كانت تمثّل عاصمة الثورة والمقاومة ولا تزال.

وأكّدوا أنّهم، من منطلق وطني ومسؤولة تاريخيّة، سيشاركون في خطوات المقاومة المدنيّة التي دعت إليها المعارضة البحرانيّة الشريفة، معلنين أنّ الطلبة والطالبات في البلدة سيضربون عن المدارس والجامعات يوم الخميس 14 مارس 2019، وأنّ كافة المحلات التجارية ستغلق أبوابها من مساء يوم الأربعاء 13 مارس،مشدّدين على التزامهم بباقي خطوات المقاومة المدنية التي تمّ الإعلان عنها.
وأضاف أهالي سار أنّ البحرين تنادي كلّ حرّ وشريف للدفاع عن حرمتها ومقدّساتها وسيادتها واستقلالها، داعين المواطنين شيعة وسنّة إلى أن يلبّوا نداء الوطن ويشاركوا في خطوات المقاومة المدنية لمواجهة كافة أشكال الاحتلال.



المواضیع ذات الصلة


  • تظاهرات غاضبة في الجولة الثانية من فعاليّات «يوم القدس العالمي»
  • مناطق البحرين تشهد حراكًا ثوريًّا مناهضًا للتطبيع مع الصهاينة
  • تظاهرات غاضبة تشهدها بلدات البحرين رفضًا للتطبيع مع الصهاينة
  • تزامنًا مع انطلاق «سباق الدم».. الكيان الخليفيّ مستمرّ باعتقال المواطنين وإخفائهم
  • أعمدة الغضب ترتفع خلف مطار البحرين الدوليّ تأهّبًا لتنفيذ خطوات المقاومة المدنيّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *