×

وكالات الأنباء: ائتلاف 14 فبراير يدين القرار البريطانيّ بتصنيف حزب الله منظمة إرهابيّة

نقلت وكالات أنباء وقنوات فضائيّة عدّة إدانة ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير للقرار البريطانيّ بتصنيف حزب الله منظّمة إرهابيّة.

وكالات الأنباء: ائتلاف 14 فبراير يدين القرار البريطانيّ بتصنيف حزب الله منظمة إرهابيّة

نقلت وكالات أنباء وقنوات فضائيّة عدّة إدانة ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير للقرار البريطانيّ بتصنيف حزب الله منظّمة إرهابيّة.

فقد ذكرت وكالة أنباء فارس ضمن مقال لها نقلًا عن بيان الائتلاف «حزب الله رمز للمقاومة الشريفة وبريطانيا ذات تاريخ أسود».

كما قالت وكالة تسنيم للأنباء: ائتلاف شباب 14 فبراير في البحرين يدين خطوة الحكومة البريطانيّة ضدّ حزب الله.

أمّا قناة اللؤلؤة الفضائية فقد نقلت ما جاء حول رفض ائتلاف 14 فبراير الاتهامات البريطانيّة الموجهة لحزب الله ودعوته جميع الأحرار بالعالم إلى التضامن معه.

موقع قناة العالم ذكر تأكيد الائتلاف وقوفه إلى جانب حزب الله في معركة الشرف الكبرى التي يخوضها في مقاومة الاحتلال والعصابات التكفيريّة وليدة هذه الإدارة، وعدّه القرار البريطانيّ سلعة رخيصة مبتذلة للنيل منه ومن مشروعه الأخلاقيّ

والدينيّ والوطنيّ في الدفاع عن الكرامة والاستقلال وتحرير الأرض من الاحتلال.

موقع منامة بوست قال إنّ ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير أعلن تضامنه الكامل مع حزب الله ومشروعه في مقاومة الاحتلال الذي يعمل على اضطهاد الشعوب بكلّ الوسائل الممكنة والمتاحة ومقاومة العصابات التكفيريّة، مستنكرًا تصنيف

الحكومة البريطانيّة لحزب الله كتنظيم إرهابي

هذا بالإضافة إلى العديد من المواقع الإلكترونيّة التي نقلت البيان مثل موقع أمّة واحدة، موسوعة هذا اليوم، الوفاق أون لاين، شبكة الأشتر الإعلاميّة، موقع الضاحية نت وورك نيوز، الحميريّة نيوز وغيرها.



المواضیع ذات الصلة


  • السيّد نصر الله: على الأمّة الإسلاميّة والعربيّة دعم الفلسطينيّين في حماية القدس
  • حزب الله: إذا ما وقعت الحرب فسوف يرى الصهاينة ما لم يتوقعونه 
  • بيان:نعزّي ذوي ضحايا المجزرة الإرهابيّة في سولهان ونستنكر صمت المجتمع الدوليّ عن هذه الجريمة 
  • ائتلاف 14 فبراير يبارك لسوريا إعادة انتخاب الدكتور «بشّار الأسد» رئيسًا لها
  • ائتلاف 14 فبراير يبارك للبنانيّين الذكرى الـ21 لعيد المقاومة والتحرير 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *