×

شبكة رصد المداهمات في إحصائيّة الأسبوع الرابع من فبراير: اعتقال 8 مواطنين وتأييد 7 أحكام إعدام جائرة

وثّقت شبكة رصد المداهمات في إحصائيّتها للأسبوع الرابع من شهر فبراير 2019 اعتقال 8 مواطنين، واقتحام نحو 8 بلدات، وتأييد أحكام إعدام بحقّ 7 مواطنين، وأحكام جائرة بالسجن بحقّ أكثر من 170 مواطنًا.

وثّقت شبكة رصد المداهمات في إحصائيّتها للأسبوع الرابع من شهر فبراير 2019 اعتقال 8 مواطنين، واقتحام نحو 8 بلدات، وتأييد أحكام إعدام بحقّ 7 مواطنين، وأحكام جائرة بالسجن بحقّ أكثر من 170 مواطنًا.

فالمعتقلون هم: الطفلان باقر عيسى القطان وحسن جعفر العصفور من بلدة الشاخورة،وعبد الله القايم من أبو صيبع، وعلي عايش من النبيه صالح، وأحمد مشيمع من الديه، ويوسف هلال من المصلّى، ومعتقلا الفداء سهيل أبو سهيل من المنامة، ومحمد محسن بداو من الدراز.

كما ذكرت الشبكة أنّالعدوّ الخليفيّ منع عبر عناصر مرتزقته أكبر صلاة جمعة في جامع الإمام الصادق «ع» في بلدة الدراز للأسبوع الـ148 على التوالي، بينما وعلى الرغم من استنفار المرتزقة أدّى مواطنون في بلدة الزنج صلاة العشاءين في موقع مسجد العلويات الذي هدمه الكيان الخليفي والاحتلال السعودي ضمن 38 مسجدًا خلال فترة الطوارئ عام 2011.

وفي سياق تأييد الأحكام الجائرة قالت إنّمحاكم الكيان الخليفيّ الفاقدة للشرعيّة أيّدت أحكام الإعدام بحقّ 7 مواطنين هم: «محمد رضي، حسين مرهون، محم إبراهيم طوق، أحمد زين الدين، حسين داوود، زهير إبراهيم، محمد فضل» على خلفيّة سياسيّة، وأحكامًا جائرة تراوحت بين البراءة وسنة و 3 و10 سنوات سجن، بحقّ 170 مواطنًااعتقلوا أثناء فضّ الاعتصام في ميدان الفداء.

كما عمدت عصابات العدو الخليفيّ إلى توزيع إحضاريات على عدد من منازل المواطنين في سترة واقتحمت خلال هذا الأسبوع بلدات أبوصيبع- الشاخورة- المالكية- راس رمان- سار- السنابس- عالي.



المواضیع ذات الصلة


  • شبكة رصد المداهمات: 14 معتقلًا في إحصائيّة الأسبوع الأول من شهر أبريل 2019
  • شبكة رصد المداهمات: 17 معتقلًا في الأسبوع الرابع من شهر مارس 2019
  • شبكة رصد المداهمات: 7 معتقلين في إحصائيّة الأسبوع الثالث من شهر مارس 2019
  • شبكة رصد المداهمات: الأسبوع الثاني من مارس يشهد حراكًا ثوريًّا متصاعدًا ضمن فعاليّات المقاومة المدنيّة واعتقال 20 مواطنًا
  • شبكة رصد المداهمات في إحصائيّة الأسبوع الأوّل من شهر مارس: 39 معتقلًا غالبيّتهم من معتصمي ميدان الفداء
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *