×

وزير خارجيّة آل خليفة يؤكد لهاثهم وراء التطبيع مع الكيان الصهيونيّ

لا يكاد المدعوّ وزير الخارجيّة الخليفيّة خالد بن أحمد يترك فرصة سانحة إلّا وأكّد فيها لهاثهم وراء التطبيع مع الكيان الصهيونيّ.

لا يكاد المدعوّ وزير الخارجيّة الخليفيّة خالد بن أحمد يترك فرصة سانحة إلّا وأكّد فيها لهاثهم وراء التطبيع مع الكيان الصهيونيّ.

فقد ذكرت مصادر صحفيّة إسرائيليّة أنّ خالد لم يستبعد إقامة علاقات دبلوماسيّة بين البحرين وإسرائيل في المستقبل، حيث نقلت ما قاله للصحفيّين على هامش مؤتمر الخيانة «وارسو» إنّ «هذا سيحدث عندما يحين وقته، وسيتحقّق في نهاية المطاف».

يأتي هذا التأكيد مع غليان الشارع البحرانيّ رفضًا للتطبيع مع الصهاينة، وإعلان براءته من نيّة الكيان الخليفيّ في إقامة علاقات مع الكيان الإسرائيلي، فالشعب ومن خلفه القوى المعارضة والعلماء يرفضون رفضًا قاطعًا التخلي عن قضيّة فلسطين.

ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير من جانبه دعا يومي الخميس والجمعة إلى مسيرات تحت شعار «لا للتطبيع مع الصهاينة» تأكيدًا لكلمة الشعب البحرانيّ، وإعلانًا لموقفه الصريح من التطبيع.



المواضیع ذات الصلة


  • محاولًا حفظ ماء الوجه.. «المُزاح» خالد بن أحمد آل خليفة: الآن أسلّم الراية
  • النظام الخليفيّ يعيش التناقض في تعامله مع القضيّة الفلسطينيّة
  • المتصهين خالد بن أحمد يتهم إيران وحماس بعرقلة السلام والفلسطينيّون يردّون
  • في محاولة للهروب إلى الأمام عن مؤتمر الخيانة المقرّر في المنامة.. وزير الخارجيّة الخليفيّ يشنّ هجومًا عنيفًا على قطر
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *