×

تأهّبًا لمسيرات «لا للتطبيع مع الصهاينة» أقدام البحرانيّين تدوس حمد والعلم الصهيوني

تواصل جماهير الثورة في مختلف مناطق البحرين التعبير عن رفضها واستنكارها خطوات التطبيع الخليفيّة مع الكيان الصهيونيّ، وتأهّبها للمشاركة في تظاهرات «لا للتطبيع مع الصهاينة».

تأهّبًا لمسيرات «لا للتطبيع مع الصهاينة» أقدام البحرانيّين تدوس حمد والعلم الصهيوني

تواصل جماهير الثورة في مختلف مناطق البحرين التعبير عن رفضها واستنكارها خطوات التطبيع الخليفيّة مع الكيان الصهيونيّ، وتأهّبها للمشاركة في تظاهرات «لا للتطبيع مع الصهاينة».

وفي هذا السياق خطّ اسم الديكتاتور حمد والعلم الصهيونيّ يوم أمس الإثنين 18 فبراير/ شباط 2019 على أرضيّة شوارع بلدات كرزكان، وأبو صيبع والشاخورة لتسحقهما الأقدام وعجلات السيارات.

عصابات المرتزقة الخليفيّة من جانبها سارعت إلى اقتحام البلدات لطمس هذه الشعارات والعبارات في محاولة لإخفاء العار الذي يقضّ مضجع الديكتاتور حمد بعد تحقير الشعب له بهذه الفعاليّة.



المواضیع ذات الصلة


  • الأهليّة لمقاومة التطبيع تندّد بمشاركة عدد من المطبّعين بإفطار رمضانيّ مع الصهاينة  
  • المجمع العالميّ للصحوة الإسلاميّة: يجب اتخاذ كلّ الإجراءات اللازمة لمواجهة التطبيع 
  • ملك المغرب يقايض فلسطين بالصحراء الغربيّة و«حمد» يشيد بإنجازه  
  • المؤتمر العالميّ لاتحاد علماء المقاومة يؤكّد أنّ التطبيع مع الصهاينة خيانة  
  • رابطة علماء اليمن: خطوات التطبيع جميعها بتوجّه سعودي لبيع القضيّة الفلسطينيّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *