×

تأهّبًا لمسيرات «لا للتطبيع مع الصهاينة» أقدام البحرانيّين تدوس حمد والعلم الصهيوني

تواصل جماهير الثورة في مختلف مناطق البحرين التعبير عن رفضها واستنكارها خطوات التطبيع الخليفيّة مع الكيان الصهيونيّ، وتأهّبها للمشاركة في تظاهرات «لا للتطبيع مع الصهاينة».

تواصل جماهير الثورة في مختلف مناطق البحرين التعبير عن رفضها واستنكارها خطوات التطبيع الخليفيّة مع الكيان الصهيونيّ، وتأهّبها للمشاركة في تظاهرات «لا للتطبيع مع الصهاينة».

وفي هذا السياق خطّ اسم الديكتاتور حمد والعلم الصهيونيّ يوم أمس الإثنين 18 فبراير/ شباط 2019 على أرضيّة شوارع بلدات كرزكان، وأبو صيبع والشاخورة لتسحقهما الأقدام وعجلات السيارات.

عصابات المرتزقة الخليفيّة من جانبها سارعت إلى اقتحام البلدات لطمس هذه الشعارات والعبارات في محاولة لإخفاء العار الذي يقضّ مضجع الديكتاتور حمد بعد تحقير الشعب له بهذه الفعاليّة.



المواضیع ذات الصلة


  • انطلاق «الحملة الأهليّة لمقاومة التطبيع» في البحرين 
  • كتائب حزب الله: اتفاقات التطبيع كشفت حجم المخططات القذرة لأمريكا على شعوب المنطقة
  • المجلس السياسيّ لائتلاف 14 فبراير مستنكرًا تطبيع السودان مع الصهاينة: خلافًا لإرادة الشعب السودانيّ 
  • عشيّة «جمعة مقاومة التطبيع».. حراك غاضب يعمّ العديد من البلدات 
  • أمين عام المؤتمر القومي العربي السابق: دفاع الشعب البحراني عن القضية الفلسطينية له تاريخ
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *