إحياء الذكرى الثامنة للثورة في بلدة «الديه»

بنداء «الله أكبر على من طغى وتجبّر»، فرض ثوّار بلدة الديه سيطرتهم على ساحات البلدة معلنين العصيان والثبات.

بنداء «الله أكبر على من طغى وتجبّر»، فرض ثوّار بلدة الديه سيطرتهم على ساحات البلدة معلنين العصيان والثبات.

فمنذ الصباح الباكر نزل شباب الثورة إلى ميادين العزة والكرامة متحدّين عصابات المرتزقة الخليفيّة التي هاجمتهم بالغازات السامّة الخانقة من دون جدوى، إذ تمكّنوا من إشعال نيران الغضب وصمدوا أمام القمع المفرط.

أما المحلّات التجاريّة فقد التزم أصحابها بالعصيان وأغلقوا أبوابها.



المواضیع ذات الصلة


  • أهالي الديه: نعلن في بلدة الشهيد علي مشيمع مشاركتنا في خطوات المقاومة المدنيّة في الذكرى المشؤومة للاحتلال
  • بلدة عالي تشهد حراكًا ثوريًّا غاضبًا تضامنًا مع «المعتقلين السياسيّين»
  • ثوّار الديه يشعلون نيران الغضب رفضًا للأحكام الجائرة
  • إحياء الذكرى الثامنة للثورة في بلدتي «أبو صيبع والشاخورة»
  • ثوّار بني جمرة مستمرّون بحراكهم الثوريّ حتى تحقيق أهداف الثورة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *