رغم استنفار عصابات المرتزقة… البحرانيّون يحيون الذكرى الثامنة للثورة

منذ ساعات الفجر الأولى ليوم الخميس 14 فبراير 2019 بدأ البحرانيّون يشعلون الساحات والميادين إحياء للذكرى الثامنة للثورة عبر مختلف الفعاليّات.

منذ ساعات الفجر الأولى ليوم الخميس 14 فبراير 2019 بدأ البحرانيّون يشعلون الساحات والميادين إحياء للذكرى الثامنة للثورة عبر مختلف الفعاليّات.

فقد افتتحت بلدة راية العزّ النويدرات فجر اليوم بنزول ثوريّ ومواجهة مباشرة مع مرتزقة الكيان الخليفيّ الذين أطلقوا وابلًا من قنابل الغازات السامة وسط الأحياء السكنيّة.

وعصف شلل تام في البلدات جرّاء التزام أصحاب المحلّات بإغلاقها ضمن عصيان اليوم، حيث أغلقت الأسواق والمحال التجاريّة في: المقشع، الجفير، عالي، الديه، المنطقة الغربيّة، باربار، المصلّى، أبو صيبع والشاخورة، البلاد القديم، سلماباد وإسكانها، جدحفص، بني جمرة، الدراز وغيرها.

هذا وأقدم الثوّار على غلق الشوارع في الكثير من هذه البلدات بنيران الغضب، متحدّين عصابات الكيان الخليفيّ التي استنفرت اليوم بشكل كبير وانتشرت بكثافة في المناطق، حيث عملوا على تأمين الشوارع الداخليّة للمناطق للحدّ من اقتحاماتها.



المواضیع ذات الصلة


  • إحياء الذكرى الثامنة للثورة في بلدتي «أبو صيبع والشاخورة»
  • ثوّار بني جمرة مستمرّون بحراكهم الثوريّ حتى تحقيق أهداف الثورة
  • تظاهرات ثوريّة تعمّ مناطق البحرين مع دخول الثورة عامها التاسع
  • قبيل تنفيذ العصيان المدني.. استمرار الفعاليّات التحشيدية حتى فجر 14 فبراير
  • إحياء الذكرى الثامنة للثورة في بلدة «باربار»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *