مظاهر «العصيان المدني» تجتاح مناطق البحرين في ليلة 14 فبراير

لم يكد يحلّ ليل 13-14 فبراير حتى اجتاحت أولى خطوات العصيان المدني مناطق عدّة من البحرين.

لم يكد يحلّ ليل 13-14 فبراير حتى اجتاحت أولى خطوات العصيان المدني مناطق عدّة من البحرين.

فقد أغلقت المحلات التجاريّة أبوابها، وأطفئت الأنوار الخارجيّة للمنازل، وعمّ الظلام البلدات التزامًا بفعاليّات العصيان وإيذانًا ببد إحياء الذكرى الثامنة لانطلاق الثورة.

وعلى وقع دقّ الطبول مع نغمة «يسقط حمد»، ونداءات «الله أكبر» انطلقت التظاهرات في مناطق: البلاد القديم، المرخ، جدحفص، السنابس، بني جمرة، الهملة، أبو قوّة، كرانة، كرباباد، عالي، مقابة، المصلّى، وغيرها، حيث رفع المتظاهرون اليافطات والشعارات المنادية بالتمسّك بحقّ تقرير المصير والاستمرار بالثورة حتى تحقيق أهدافها.

عصابات المرتزقة استنفرت وانتشرت بكثافة في البلدات، في محاولة فاشلة لوقف الحراك الشعبي الذي أشعل الساحات والميادين مؤكّدًاأنّ الغد أعظم.



المواضیع ذات الصلة


  • تظاهرات ثوريّة تنطلق في عدد من المناطق مع دخول خطوات المقاومة المدنيّة حيّز التنفيذ
  • تظاهرات «لا للإعدام» تعمّ عددًا من المناطق والمرتزقة يقمعون
  • إحياء الذكرى الثامنة للثورة في بلدتي «أبو صيبع والشاخورة»
  • ثوّار بني جمرة مستمرّون بحراكهم الثوريّ حتى تحقيق أهداف الثورة
  • تظاهرات ثوريّة تعمّ مناطق البحرين مع دخول الثورة عامها التاسع
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *