×

تأييد واسع وكبير لبيان سماحة الفقيه القائد في البلدات البحرانيّة (3)

أصدر أهالي السنابس بياناً اليوم السبت 2 فبراير/ شباط 2019 تأييدًا لبيان آية الله قاسم، أعربوا فيه عن فخر البحرين بقائدٍ وفقيهٍ كسماحته يذوب في الإسلام والإيمان، ويعطي دروسًا في الصبر والصمود في كلّ المواقع، مجدّدين له عهد الولاء والثبات على نهج التضحية والمطالبة بالحقوق حتى تحقيق النصر المؤزّر .

أصدر أهالي السنابس بياناً اليوم السبت 2 فبراير/ شباط 2019 تأييدًا لبيان آية الله قاسم، أعربوا فيه عن فخر البحرين بقائدٍ وفقيهٍ كسماحته يذوب في الإسلام والإيمان، ويعطي دروسًا في الصبر والصمود في كلّ المواقع، مجدّدين له عهد الولاء والثبات على نهج التضحية والمطالبة بالحقوق حتى تحقيق النصر المؤزّر.

أهالي بلدة المعامير أكّدوا أنّهم أهل النفس الطويل ولن يتراخوا حتى النصر، على الرغم مما تعرّضت له بلدتهم خلال الأيام الماضية من مداهمة 34 منزلًا وتسجيل اعتقالات طالت الأهالي بصورة وحشية بعد تكسير أبواب المنازل وتحطيم الأثاث، وكأن النظام يقول خافوا وارتعبوا، مؤكدين كما قال آية الله الشيخ عيسى قاسم أن لا استسلام ولا تراجع ولا قبول للذلّ والخنوع وكلّ ما لديهم هو للدين والعزة والكرامة والحرية.

أهالي بلدة بوري شدّدوا على ضرورة ترجمة رفض الذلة والخضوع للظالمين بكل الوسائل المتاحة، التي تراعي الدين و السلم، فطريق الحرية والكرامة طريق يحتاج إلى أن النهوض والتقدّم رغم الجراح والفتك والسجن وهتك الأعراض والأحكام القاسية، داعين الجميع إلى الاستعداد الروحي والتعبئة النفسية لنداءات الوطن والدين والكرامة في شهر «الطوفان الذي بدأ و لن يهدأ» إلا بنيل الحقوق.

أهالي بلدة البرهامة فالوا في بيانهم «التمسّكُ بمضامين بيان الفقيه القائد آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم حفظه الله ورعاه يشكّلُ منهجيةً ناصعةً تحفظُ للشعبِ عزّتهُ وكرامتهُ وبقاء صفاء روحه الايمانية، وضمانةً لتحقيق أهدافه المرجوّة النبيلة، ومن هذا المنطلق؛ نُعلنُ ثباتنا على هذا النهج الناصع اعلاءً لكلمة الله وأداءً للتكليف الشرعي».



المواضیع ذات الصلة


  • تأييد واسع وكبير لبيان سماحة الفقيه القائد في البلدات البحرانيّة (2)
  • تأييد واسع وكبير لبيان سماحة الفقيه القائد في البلدات البحرانيّة (1)
  • ائتلاف 14 فبراير يدشّن مشروعه التكريميّ للمدن والبلدات البحرانيّة.. قريبًا
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *