×

أهالي غزّة الأبيّة: فليسقط وزير خارجيّة البحرين «عرّاب بيع القدس»

عبّر أهالي غزّة عن استنكارهم الشديد لتصريح وزير الخارجيّة الخليفيّ الذي تهجّم فيه على الجامعة العربيّة بعد تنديدها بالقرار الأسترالي بالاعتراف بالقدس الغربيّة عاصمة للكيان الإسرائيلي.

عبّر أهالي غزّة عن استنكارهم الشديد لتصريح وزير الخارجيّة الخليفيّ الذي تهجّم فيه علىالجامعة العربيّة بعد تنديدها بالقرار الأسترالي بالاعتراف بالقدس الغربيّة عاصمة للكيان الإسرائيلي.

وقد علّقوا وسط مدينة غزّة صباح اليوم الجمعة 21 ديسمبر/ كانون الأوّل 2018 يافطة كبيرة كتب فيها: «فليسقط وزير خارجيّة البحرين «عراب بيع القدس»، ستبقى القدس عاصمة فلسطين».

هذا وكانتالفصائل الفلسطينيّة قد استنكرت بدورها تصريح وزير الخارجيّة الخليفيّ خالد بن أحمد الذي أدلى به عبر تغريدته: «موقف أستراليا لا يمسّ بالمطالب الفلسطينيّة المشروعة وأوّلها القدس الشرقيّة عاصمة لفلسطين»، وأنّ القرار لا يختلف مع المبادرة العربيّة للسلام، منتقدًا إدانة الجامعة العربيّة للإعلان الأسترالي.

ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير من جهته أكّد مجدّدًا وقوفه إلى جانب الشعب الفلسطينيّ، مشدّدًا على أنّ شعب البحرين بريء من محاولات التطبيع الخليفيّة، وأنّ قضيّة فلسطين ستظلّ قضيّته حتى تحرير كلّ شبر فيها.



المواضیع ذات الصلة


  • 83  إصابة برصاص الاحتلال الإسرائيليّ في صفوف المشاركين في جمعة «انتصار الكرامة»
  • مشاركون في لقاء «من البحرين إلى فلسطين لا للتطبيع» لمركز الأخبار: مضامين اللقاء واضحة أنّ شعب البحرين لن يتخلّى عن فلسطين
  • الفصائل الفلسطينيّة تستنكر تصريح وزير الخارجيّة الخليفيّ تجاه الجامعة العربيّة
  • الناشطة الفلسطينيّة آمال وهدان: نؤيّد شعب البحرين في مقاومته السلميّة وندعم بقوّة مشروع العريضة الشعبيّة
  • بيان ائتلاف 14 فبراير: المنامة لن تكون يومًا عاصمة للتطبيع مع الصهاينة ونظام آل خليفة لا يُمثّل شعب البحرين
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *