×

أهالي البحرين يحيون «عيد الشهداء» على الرغم من القمع الشديد

أحيا أهالي البحرين يوم أمس الإثنين 17 ديسمبر/ كانون الأوّل 2018 «عيد الشهداء» بمختلف الفعاليّات على الرغم من القمع الشديد والاستنفار الواسع لعصابات المرتزقة الخليفيّة.

أحيا أهالي البحرين يوم أمس الإثنين 17 ديسمبر/ كانون الأوّل 2018 «عيد الشهداء» بمختلف الفعاليّات على الرغم من القمع الشديد والاستنفار الواسع لعصابات المرتزقة الخليفيّة.

فقد أضاء الأهالي رياض الشهداء بالشموع عشيّة العيد، وزاروها منذ انبلاج الصباح في بلدات النويدرات وبوري والمصلّى وسار وغيرها، وزيّنوها بالورود والياسمين والريحان بمشاركة من أولياء الدم آباء الشهداء ورجالات الصمود.
الثوّار بدورهم جدّدوا العهد مع الشهداء والوفاء لهم عبر تنفيذ نزولات ثوريّة وقطع للشوارع مؤكّدين سيرهم على هذا النهج.
كما عمّت التظاهرات الغاضبة المنادية بحقّ القصاص من قتلة الشهداء مناطق عدّة شارك فيها الأهالي رجالًا ونساء حملوا خلالها صور الشهداء ورفعوا الشعارات المندّدة بجرائم آل خليفة والمحتلّ السعوديّ.


المواضیع ذات الصلة


  • منظمات حقوقية: تصاعد سياسة التمييز على الآراء السياسيّة والانتماء الدينيّ في قطاع التعليم بالبحرين
  • تكريم عوائل الشهداء في عدد من البلدات  
  • زيارة رياض الشهداء وتزيينها في «عيدهم»  
  • تجديدًا للعهد مع الشهداء.. حراك غاضب يعمّ عددًا من المناطق عشيّة عيدهم 
  • بيان ائتلاف 14 فبراير: «عيد شهداء» البحرين محطّة وطنيّة واستمرار لنهج نضال حتى انتزاع كامل حقوق الشعب  
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *