×

المعامير تشهد حراكًا ثوريًّا استعدادًا لإحياء «عيد الشهداء»

استعدادًا لإحياء «عيد الشهداء» وتأكيدًا لاستمرار الحراك الثوريّ ضدّ الكيان الخليفي الفاسد شهدت بلدة المعامير يوم أمس الأربعاء 5 ديسمبر/ كانون الأول 2018 مواجهات بين الثوّار وعصابات المرتزقة الخليفيّة.

المعامير تشهد حراكًا ثوريًّا استعدادًا لإحياء «عيد الشهداء»

استعدادًا لإحياء «عيد الشهداء» وتأكيدًا لاستمرار الحراك الثوريّ ضدّ الكيان الخليفي الفاسد شهدت بلدة المعامير يوم أمس الأربعاء 5 ديسمبر/ كانون الأول 2018 مواجهات بين الثوّار وعصابات المرتزقة الخليفيّة.

وخلال هذا التصدي الشجاع من الثوّار الأبطال لمرتزقة الكيان الخليفي، والذي جرى تحت شعار «الشهادة فتح» سدّدوا نيران الدفاع المقدس نحو هذه العصابات وأجبروها على التقهقر.



المواضیع ذات الصلة


  • مواصلة الحراك الشعبيّ تحت شعار «يستبشرون» 
  • البحرين على طرفي نقيض: «عيد الشهداء» وما يسمّى «العيد الوطنيّ» 
  • بيان ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في «عيد الشهداء»
  • الحراك الشعبيّ يتصاعد عشيّة «عيد الشهداء» 
  • قوى المعارضة تطلق جدول فعاليّات ذكرى «عيد الشهداء«
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.