×

المركز الإعلاميّ في ائتلاف 14 فبراير يطلق حملته التثقيفيّة عن مشروع العريضة الشعبيّةوالمجلس التأسيسي

أطلق المركز الإعلاميّ في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير حملته التثقيفيّة للإجابة عن كلّ الأسئلة التي قد تثار حول مشروع الهيئة الوطنيّة للعريضة الشعبيّة والمجلس التأسيسي.

أطلق المركز الإعلاميّ في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير حملته التثقيفيّة للإجابة عن كلّ الأسئلة التي قد تثار حول مشروع الهيئة الوطنيّة للعريضة الشعبيّة والمجلس التأسيسي.

المركز نشر الإجابات في صفحات ائتلاف 14 فبراير على مواقع التواصل الاجتماعيّ، معرّفًا بالمجلس التأسيسيّ الذي تطالب به العريضة الشعبيّة بأنّه مجلس أو هيئة وطنيّة تتكوّن من مجموعة من الأعضاء المنتخبين من الشعب انتخابًا حرًّا ونزيهًا، حيثتقع على عاتقها صياغة التشريع الأسمى ألا وهو الدستور.

وأضاف أنّ هذا المجلس يؤسّس لمرحلة انتقاليّة من نظام سياسيّ لآخر من خلال مجلس انتقالي يتولى قيادة الدولة حتى استقرارها بموجب التشريعات في الدستور الجديد، وأنّ من أولوياته التنظيم الوقتي للسلطة السياسيّة بداية من رأس هرم الدولة ورئيس الوزراء وأعضاء الحكومة والمجلس الأعلى للقضاء إلى علاقة هذه السلطات بعضها ببعض، وبالمجلس التأسيسيّ، وفصل كلّ سلطة منها عن الأخرى.

وأوضح المركز أنّ هذا المجلس التأسيسيّ مهمّته الأساسيّة تتمثل في إعداد مواد الدستور وصياغتها، وتحديد شكل النظام السياسيّ الجديد الذي عادة ما يكون في ظرف زمنيّ وجيز، وينتصب هذا المجلس كبرلمان مشرّع فقط له صفة الرقابة لا ممارسة السلطة والحكم، ولن يمارس سلطة تنفيذيّة أو قضائيّة، ولكنّه سيرسم معالمهما، لافتًا إلى أنّ أهمّ ملامحه هويّته الوطنيّة بما تحمله من مضامين التنوّع والتعدّد ليحافظ على فسيفساء وطنيّة جامعة يمكنها الاتفاق على الحكم الصالح والرشيد الذي ينضوي تحت مظلّته جميع من ينتمون إليه.



المواضیع ذات الصلة


  • الدكتور العرادي يدعو إلى المشاركة بفعاليات «قرّر مصيرك»
  • ائتلاف 14 فبراير يدعو إلى التأهّب لفعاليّات «قرّر مصيرك»
  • الدكتور إبراهيم العرادي: مجموع التواقيع على العريضة الشعبيّة صفعة بوجه نظام آل خليفة
  • الهيئة الوطنيّة: أكثر من 81 ألف مواطن ومواطنة وقّعوا على العريضة الشعبيّة المطالبة بانتخاب مجلس تأسيسيّ والبدء بمرحلة انتقاليّة في البحرين
  • الهيئة الوطنيّة: التوقيع الإلكترونيّ على العريضة الشعبيّة المطالبة بمجلس تأسيسيّ متاح للمواطنين حتى 15 يوليو الجاري
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *