×

عدد من المعتقلين السياسيّين يعانقون الحريّة بفخر واعتزاز

تقديرًا لمقاومة المعتقلين السياسيّين المفرج عنهم خلال الأيّام الماضية، استقبلتهم جماهير الثورة بحفاوة شعبيّة كبيرة.

تقديرًا لمقاومة المعتقلين السياسيّين المفرج عنهم خلال الأيّام الماضية، استقبلتهم جماهير الثورة بحفاوة شعبيّة كبيرة.

فبعد تعرّضهم للتعذيب الوحشي في السجون الخليفيّة، ومقاومتهم الباسلة، عانق الحرية أخيرًا عدد من شبّان البحرين من معتقلي الرأي بكلّ فخر واعتزاز، وهم: «مهدي يوسف وحسن المعلم» من بلدة الجفير، و«علي عبد الكريم حاتم» من بلدة كرزكان، و«محمد مهدي وعبد الأمير الخباز» من بلدة كرّانة.



المواضیع ذات الصلة


  • النظام الخليفيّ يفرج عن الحقوقيّ البارز «نبيل رجب»
  • مع التلاعب بأعداد البحرانييّن المفرج عنهم… 300 بنغالي يشملهم ما يسمى قرار العفو
  • الإفراج عن 260 معتقلًا منذ صدور ما يسمّى «قرار العفو»
  • العفو الدوليّة تفنّد مزاعم النظام حول الإفراج عن 1500 «بدواعٍ إنسانيّة»
  • معتقلة الرأي «هاجر منصور» تعانق الحريّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *