×

تزامنًا مع حملة التهديد لمن يقاطع الانتخابات الكيان الخليفيّ يستمرّ في اعتقال المواطنين

منذ أن أعلنت المعارضة البحرانيّة بكلّ أطيافها مقاطعة الانتخابات الصوريّة التي سيجريها الكيان الخليفيّ، وهو يدأب على تشغيل كلّ مؤسساته الإعلاميّة ووزاراته في حملة تهديد المواطنين الذين سيقاطعونها.

منذ أن أعلنت المعارضة البحرانيّة بكلّ أطيافها مقاطعة الانتخابات الصوريّة التي سيجريها الكيان الخليفيّ، وهو يدأب على تشغيل كلّ مؤسساته الإعلاميّة ووزاراته في حملة تهديد المواطنين الذين سيقاطعونها.

وفي هذا السياق يستمرّ بمداهمة البلدات واقتحام بيوت المواطنين واعتقالهم وإخفائهم، في محاولة منه لترهيبهم.

وقداعتقل ليل أمس الحاج علي نصيف من بلدة النعيم عند نقطة تفتيش لعصابات المرتزقة.

كما أفادت مصادر محليّة باختطاف الشاب علي حسن دلال من بلدة كرّانة بعد مداهمة منزله صباح اليومالإثنين 8 أكتوبر 2018.



المواضیع ذات الصلة


  • لتغطية فشل إدارة الدولة.. النظام الخليفي يرشو الإعلام الغربيّ لتبييض صورته  
  • الكيان الخليفيّ يستدعي عددًا من علماء الدين للتحقيق
  • النظام السعوديّ يعتقل الشيخ محمد العباد وعددًا من الشبان
  • الكيان الخليفيّ يعتقل الخطيب الحسيني «ملا علي أبو زهيرة»
  • ارتفاع عدد معتقلي بوري إلى 16 شابًا في اليوم الثالث من المداهمات
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *