×

الشاب البطل محمد عبّاس يُعانق الحُريّة بفخر واعتزاز

بعد ثلاث سنوات من الصبر والصمود قضاها في سجون الكيان الخليفيّ، الشاب البطل محمد عباس عبد النبي يُعانق الحرية.

الشاب البطل محمد عبّاس يُعانق الحُريّة بفخر واعتزاز
بعد ثلاث سنوات من الصبر والصمود قضاها في سجون الكيان الخليفيّ، الشاب البطل محمد عباس عبد النبي يُعانق الحرية.
وقد عجز الكيان الخليفي المجرم رغم كل التعذيب الجسدي والنفسي الذي يمارسهُ ضدّ معتقلي الرأي، إلا أنه لم يفلح في ثني إرادتهم الثوريّة.
وتحطّمت أخيرًا القيود الخليفيّة الجائرة عن الشاب البطل محمد عباس واضطرّ الكيان الخليفي الإفراج عنه.


المواضیع ذات الصلة


  • الثوّار يزيّنون صحيفة الأحرار بالصور والشعارات الثوريّة
  • نزول ثوريّ في أبو صيبع والشاخورة تضامنًا مع الأسرى
  • معتقلون يصفون ظروف سجن جوّ غير الإنسانيّة بـ«الجحيم»
  • الإعلاميّ طالب مهدي: تحيّة إجلال وإكبار لمن أذلّ صمودهم جبروت السجّان الخليفيّ
  • ثوّار بلدة النويدرات ينفّذون نزولًا تضامنًا مع معتقلي الرأي
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *