ثوّار الدراز يردّون على التعدّي على المظاهر العاشورائيّة بإشعال نيران الغضب

أقدمت عصابات مرتزقة يزيد العصر حمد بن عيسى على اقتحام بلدة الدراز يوم السبت 22 سبتمبر/ أيلول 2018، والاعتداء على الرايات الحسينيّة والمظاهر العاشورائيّة إمعانًا في حربها المقيتة ضدّ الشعائر الدينيّة.

أقدمت عصابات مرتزقة يزيد العصر حمد بن عيسى على اقتحام بلدة الدراز يوم السبت 22 سبتمبر/ أيلول 2018، والاعتداء على الرايات الحسينيّة والمظاهر العاشورائيّة إمعانًا في حربها المقيتة ضدّ الشعائر الدينيّة.

غير أنّ ثوّار البلدة ردّوا على هذا التعدّي الآثم بإشعال نيران الغضب في شارع الشهيد فاضل مسلم، تعبيرًا عن رفضه واستنكاره.

وكان ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير قد دعا يوم السبت 15 سبتمبر/ أيلول 2018 الجماهير الحسينيّة للتصدّي الشجاع لأيّ محاولة اعتداء على المظاهر العاشورائيّة والرايات الحسينيّة، مشدّدًا علىعدم السماح لمرتزقة يزيد العصر «حمد بن عيسى» بالتطاول عليها.



المواضیع ذات الصلة


  • الأهالي يزورون رياض الشهداء في بلدة الدراز
  • الأهالي يقيمون برامج إيمانيّة عند قبور الشهداء الأبرار
  • الكيان الخليفيّ يمنع صلاة الجمعة في الدراز للأسبوع الـ155 على التوالي
  • الكيان الخليفيّ يمنع صلاة الجمعة في الدراز للأسبوع الـ154 على التوالي
  • تزامنًا مع انطلاق «سباق الدم».. الكيان الخليفيّ مستمرّ باعتقال المواطنين وإخفائهم
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *