×

لليوم الـ44 على التوالي الناشط «علي مشيمع» يواصل اعتصامه

يواصل الناشط «علي مشيمع» إضرابه واعتصامه أمام مبنى سفارة النظام الخليفيّ في لندن، احتجاجًا على حرمان والده الرمز المجاهد «الأستاذ حسن مشيمع» العلاج والدواء في سجون الكيان الخليفيّ.

لليوم الـ44 على التوالي الناشط «علي مشيمع» يواصل اعتصامه

يواصل الناشط «علي مشيمع» إضرابه واعتصامه أمام مبنى سفارة النظام الخليفيّ في لندن، احتجاجًا على حرمان والده الرمز المجاهد «الأستاذ حسن مشيمع» العلاج والدواء في سجون الكيان الخليفيّ.

فبعد مضي 44 يومًا ما زال مشيمع مستمرًّا في إضرابه عن الطعام على الرغم من تدهور وضعه الصحيّ، ومع دخول شهر محرّم يوم الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 رفع الأعلام العاشورائيّة إعلانًا منه التمسّك بالمقاومة الحسينيّة.

يذكر أنّ منظّمات حقوقيّة قد طالبت، في الدورة الـ39 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، بإطلاق سراح الرمز «حسن مشيمع» وحصوله على الرعاية الطبيّة، حيث إنّه يقضي حكمًا بالمؤبّد، ومحروم الرعاية الطبيّة على الرغم من تقدّمه في السنّ ومعاناته من الأمراض المزمنة المتعددة مثل السكري، وارتفاع ضغط الدم، وداء المفاصل، كما لم يتمّ فحصه من السرطان منذ سبتمبر/ أيلول 2016 حتى أغسطس/ آب 2018.



المواضیع ذات الصلة


  • الناشط علي مشيمع يؤكّد أنّ إهمال علاج والده تسبّب بمضاعفات خطرة عليه 
  • الناشط «علي مشيمع»: انتشار الأمراض وحرمان العلاج شواهد على وجود مشروع لتصفية المعتقلين    
  • الناشط علي مشيمع: ما يسمّى المؤسسة الوطنيّة لا تحترم معايير حقوق الإنسان
  • الناشط علي مشيمع: محطتي القادمة مضمار الفروسيّة في ويندسور
  • الناشط «علي مشيمع» يعتصم مجدّدًا أمام السفارة الخليفيّة في لندن احتجاجًا على حرمان والده العلاج
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *