×

ائتلاف 14 فبراير: كلّ المجد لمعلّمينا وطلبتنا في السجون الجائرة

بسم الله الرحمن الرحيم
عام دراسيّ جديد يبدأ، ومعه يبدأ فصل جديد من تاريخ ثورتنا، فصل يحكي عن معلّمين مغيّبين وراء القضبان ظلمًا وجورًا، وطلاب قابعين في زنازين بدلًا من جلوسهم على مقاعد الدراسة، وغيرهم ارتقوا شهداء الكلمة الحرّة.

ائتلاف 14 فبراير: كلّ المجد لمعلّمينا وطلبتنا في السجون الجائرة

ائتلاف 14 فبراير: كلّ المجد لمعلّمينا وطلبتنا في السجون الجائرة

بسم الله الرحمن الرحيم

عام دراسيّ جديد يبدأ، ومعه يبدأ فصل جديد من تاريخ ثورتنا، فصل يحكي عن معلّمين مغيّبين وراء القضبان ظلمًا وجورًا، وطلاب قابعين في زنازين بدلًا من جلوسهم على مقاعد الدراسة، وغيرهم ارتقوا شهداء الكلمة الحرّة.

اليوم وإذ نفتقدهم بيننا نستذكر بطولاتهم وتضحياتهم لننهل منها أسسًا لصمودنا وإقدامنا وإكمالنا مسيرتهم الجهاديّة، في مواجهة جهل الطاغوت، متسلّحين بشعلة العلم ونور التعلّم، محبطين كلّ محاولات اجتثاث جذورنا من أرضنا عبر بثّ سمومهم فينا بزرعهم الغرباء وثقافتهم الهجينة ليشوّهوا صورة ثورتنا الطاهرة المجيدة.

إنّنا في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير وكما في كلّ عام نتوّجه بالشكر والامتنان لكلّ معلّم ضحّى بنفسه وسنين عمره من أجلنا، ونعاهده بأنّنا سنكون خير طلبة ونكمل ما بدأه، وللأحبّة الطلّاب المحرومين إكمال تعليمهم نقول ليس العلم بكثرة القراءة بل العلم نور يقذفه الباري (عزّ وجلّ) في نفس الإنسان الذي يستحقّه وأنتم أهل لذلك.

ولمن يحملون الكتاب بيد ويشعلون الساحات بالثانية أنتم عمادنا وذخرنا ما دمتم توافقون بين الإثنين، وتحبطون محاولات تجهيل شعبنا، فأنتم الأمل الزاهر الموعود به وطننا،والشكر واصل للأهالي الصامدين الثابتين المؤمنين بقضيّتنا والذين يقدّمون كلّ الدعم لأبنائهم في مسيرتهم.

صادر عن: ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير

الأحد 2 سبتمبر/ أيلول 2019

البحرين المحتلّة



المواضیع ذات الصلة


  • ائتلاف 14 فبراير: معلّمونا وطلبتنا هم منارات العلم والأمل في غدٍ أفضل 
  • ائتلاف 14 فبراير يحيّي المعلّمين والطلبة مع بداية العام الدراسيّ الجديد
  • ائتلاف 14 فبراير في رسالته إلى طلبة البحرين: أنتم عماد البحرين ومستقبلها
  • بيان ائتلاف 14 فبراير بمناسبة العام الدارسي الجديد:الطلبة هم عماد الوطن ومستقبله الزاهر
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *