×

الناشط علي مشيمع: جريمة أخرى ترتكبها إدارة السجن بحقّ الوالد

صرّح الناشط «علي مشيمع» على حسابه في «تويتر» عبر سلسلة تغريدات بأنّ إدارة سجن جو ارتكبت جريمة جديدة بحقّ والده الرمز الأستاذ «حسن مشيمع».

صرّح الناشط «علي مشيمع» على حسابه في «تويتر» عبر سلسلة تغريدات بأنّ إدارة سجن جو ارتكبت جريمة جديدة بحقّ والده الرمز الأستاذ«حسن مشيمع».

وأوضح أنّه على الرغم من نقل والده من دون قيود لإجراءفحص السرطان بعد سنتين من الانتظار والترقّب، وفق ما أفاد في اتصال هاتفي، فإنّ أحدالمسؤولين أتى إلى سجنه في الوقت الذي أخذ فيه إلى المستشفى، وأخبر الشيخ ميرزا المحروس أنّ كتبه ودفاترهقد تمّ «إتلافها».

وأضاف مشيمع الابن أنّ هذايعني أنّ جريمة إتلاف الكتب -إن صحّت- شملت القرآن الكريم وكتب الأدعية ومدوّناته الخاصة، وهي جريمة ليست بالهيّنة، فهو قدأدخلها بطريقة قانونيّة وبعد مرورها على إجراءاتالتفتيش،وليس من حقّ أحد التصرّف في ملكه الخاص، وليس هناك من مبرّر قانونيّ أو منطقي لهذه الجريمة النكراء، غير الحقد الأعمى ونزعة الانتقام التي جُبل عليها الجلّادون، بقصد إيذائه وتعذيبه نفسيًّا.

وشدّد على أنّ هذه الجريمة يجب أن يُحاسب من ارتكبها وأمر بارتكابها، مؤكّدًا أنّه لن يبرح مكانه حتى ينال والدهحقوقه الأخرى، وهي عرضه على طبيب مختصّ لمرض السكري والسماح للعائلة بزيارته وإرجاع الكتب والسماح له بالقراءة.



المواضیع ذات الصلة


  • ابنة عميد الحقوقيّين «عبد الهادي الخواجة» تنضمّ إلى الناشط «علي مشيمع» في اعتصامه
  • تردّي الوضع الصحيّ للناشط «علي مشيمع»
  • برنامج إيمانيّ على ضوء الشموع في اعتصام «مشيمع» المفتوح
  • نشطاء يحيون عيد الأضحي أمام السفارة الخليفيّة في لندن مع الناشط «علي مشيمع»
  • الناشط «علي مشيمع»: أخوض معركة أخلاقيّة وسأستمرّ فيها
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *