×

معتقلو جوّ المضربون عن الطعام: تردّي الأوضاع داخل السجن هو في أعلى معدّلاته

أصدر معتقلو الرأي المضربون عن الطعام في سجن جوّ المركزيّ يوم السبت 25 أغسطس 2018م بيانًا استنكاريًّا على الأوضاع المزرية التي آلت إليها أحوالهم.

أصدر معتقلو الرأي المضربون عن الطعام في سجن جوّ المركزيّ يوم السبت 25 أغسطس 2018م بيانًا استنكاريًّا على الأوضاع المزرية التي آلت إليها أحوالهم.

فالجانب الحقوقيّ في السجن متردٍ وخصوصًا في ما يتعلّقبحاجاتهم الأساسيّة، ولا سيّما في الجوانب الصحيّة والرعاية الأوليّة والمستمرة، من حيث تلقي العلاج والحصول على المناسب منه، وكذلك الانتهاكات المستمرة والاعتداءات خارج القانون، بدنيًّا ونفسيًّا، وبشكل مبرمج.

وألقى البيان الضوء على بعض الحالات الإنسانيّة الخاصّة التي تحتاج إلى التفاتة سريعة لوقوع الضرر عليها بشكل مباشر، بإشارة إلى المعتقلين المرضى بشكل خطر، ومنهم إلياس الملا المصاب بسرطان القولون، وفاضل عباس يحيى المصاب بالذئبة الحمراء، وأحمد سعيد الذي تدهورت حالته النفسيّة إلى مستوى خطر يهدد حياته، وعقيل حسن جاسم الذي يعاني صرَعًا متقدّمًا، وغيرهم.

وكشف المعتقلون عن سوء الأوضاع الخدميّة الأوليّة، مثل الطعام والماء المقدَّم إليهم، والتكييف، والأثر النفسي الذي تركه وضع الحواجز في الزيارة الذي حال بينهم وبين أسرهم.

وأعلنوا أنّهم، واحتجاجًا على هذه الأوضاع السيئة، بدأوا في إضراب عن الطعام ليكون صرخة تنتظر الجواب من المعنيّين والمهتمّين بحقوق الإنسان في المنظّمات الدوليّة واللجان الخاصة بهذا الشأن، للضغط على المسؤولين عن هذه الانتهاكات الصارخة، وحماية سجناء الرأي في البحرين.



المواضیع ذات الصلة


  • تعذيب المعتقلين في السجون الخليفيّة لرفضهم العمل كمخبرين للنظام الجائر
  • النظام الخليفيّ يجبر المعتقلين على شراء بضاعة صهيونيّة 
  • استمرار الانتهاكات في السجون الخليفيّة وسط صمت مما يسمّى «المؤسسة الوطنيّة» 
  • نائب بريطانيّ يطالب وزير خارجيّة بلاده بالتدخّل لدى النظام الخليفيّ من أجل 3 رموز معتقلين محرومين من العلاج 
  • استمرار الانتهاكات بحقّ معتقلي الرأي في سجن جوّ المركزيّ 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *