×

«من وحي وطن»: مسجد العلويّات.. مسجد علا حين هوى

«الله أكبر».. وعلت تكبيرة الإحرام…

بين الأنجم تلألأت الأيادي المرفوعة…

ومع وداع الشمس نُطقت الشهادتان…

وخشعت القلوب بنيّة القُربة…

«الله أكبر».. وعلت تكبيرة الإحرام…

بين الأنجم تلألأت الأيادي المرفوعة…

ومع وداع الشمس نُطقت الشهادتان…

وخشعت القلوب بنيّة القُربة…

وتوجّهت الأجسام ناحية القبلة…

وببسم الله الرحمن الرحيم بدأت الصلاة…

هناك حيث تهبّ نسائم عليلة فتنثر التراب على المصلّين..

وتنزل عليهم السكينة؛ فطمئنّ الأنفس حين تهوي إلى الركوع…

وتكمل إلى السجود بخشوع غير آبهة للأعين المتربّصة والأيدي الموضوعة على الزناد…

مسجد عامر بذكر الله.. مشيّد بإيمان المصلّين…

مسجد ما قيّدته جدران ولا حجارة، فمحرابه خالد مهما هدّمه الإرهاب..

حوى ثورة فصار الثورة…

وأضيء بنور الله الذي لا يخمد فصار شعلة يلهبها ثبات المؤمنين..

هناك ذاك المسجد الذي ظلّ شامخًا وحجارته قد أزيلت مرّتين لا مرّة..

مسجد العلويّاتالمسجد الذيعلا حين هوى…

بقلمأم حوراء



المواضیع ذات الصلة


  • «ثورة المحراب» تتواصل تذكيرًا بجريمة هدم المساجد
  • من وحي وطن: «ماهر الخباز» بطل حكاية عمرها مئات السنين
  • مواطنون يقيمون الصلاة في بقعة مسجد العلويات في بلدة الزنج
  • المواطنون يؤدّون الصلاة قي بقعة «مسجد العلويات» المهدّم
  • ضمن فعاليّات ثورة المحراب.. استمرار الصلاة في مسجد العلويات المهدّم
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    عاجل: ائتلاف 14 فبراير: مؤتمر التطبيع البحريّ محطّة جديدة من محطّات عار الكيان الخليفيّ المارق والمهزوم شعبيًّا