×

مؤشّرات متزايدة على العجز المتفاقم في الاقتصاد الخليفيّ

تشير المعطيات بشأن الاقتصاد الخليفيّ بوضوح إلى تدهوره المتضاعف يومًا بعد يوم.

تشيرالمعطيات بشأن الاقتصاد الخليفيّ بوضوح إلى تدهوره المتضاعف يومًا بعد يوم.

ونشرائتلاف شباب ثورة 14 فبراير ضمنحملة «اقتصاد بلا حمد» التي ينظّمها على صفحات حسابه في شبكات التواصل الاجتماعيّ جانبًا آخر من تقرير وكالة «موديز» للتصنيف الانتمائيّ؛ الذي توقّع تباطؤ النمو الاقتصاديّ في البحرين من 3.9% في العام 2017 إلى2.8%العام الجاري نظرًا إلى قيود الإنفاق الحكوميّ بسبب العجز المتفاقم.

كما أكّدت هذه الحملة استنادًا إلى البيانات الصادرة عن مصرف البحرين المركزيّ ارتفاع الدين العام في البلاد بنسبة 40.8% في فبراير الماضي على أساس سنوي إلى 23.6 مليار دولار.

وأشارت حملة «اقتصاد بلا حمد» إلى تراجع الدينار البحرينيّ أمام الدولار الأمريكيّ لأدنى مستوى في 17 عامًا، وسط إقبال المتعاملين على البيع نظرًا إلى ارتفاع تكلفة الديون السياديّة للبحرين وتآكل الاحتياطات الأجنبيّة.



المواضیع ذات الصلة


  • حملة اقتصاد بلا حمد:تقارير دوليّة تؤكد تدهور الاقتصاد الخليفيّ
  • حملة اقتصاد بلا حمد: الإفلاس الاقتصاديّ للكيان الخليفيّ تتناوله التقارير الدوليّة
  • حملة اقتصاد بلا حمد:التخبّط الاقتصاديّ للكيان الخليفيّ أدّى لوصول البلاد إلى حافة الإفلاس
  • حملة اقتصاد بلا حمد: تخبّط حكومة الفساد الخليفيّة يقود البحرين إلى المجهول
  • حملة اقتصاد بلا حمد:رفع أسعار البنزين في البحرين لتعبئة جيوب الفاسدين!
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *