×

الطائرات المسيرة اليمنية ترعب السعودية

سقوط قتلى وجرحى في صفوف العدوان السعودي

اعترف تحالف العدوان السعودي بتعرض مقر قيادته في معسكر البريقة بمدينة عدن جنوبي اليمن الى قصف جوي شنه الطيران المسير اليمني.

سقوط قتلى وجرحى في صفوف العدوان السعودي

اعترف تحالف العدوان السعودي بتعرض مقر قيادته في معسكر البريقة بمدينة عدن جنوبي اليمن الى قصف جوي شنه الطيران المسير اليمني.

وقال مصدر يمني ان الطائرات المسيرة القت بصاروخين على المعسكر، مشيراً الى سقوط قتلى وجرحى في صفوف العدوان السعودي، موضحاً ان مروحيات العدوان حلقت بكثافة في أجواء مقر تحالف العدوان وسادت حالة من الاستنفار محيط المعسكر.

وأكد مساعد الناطقِ الرسمي باسمِ القوات المسلحة اليمنية عزيز راشد أن الهجوم النوعي على تحالفِ العدوان السعودي في البريقة بعدن يشير الى ان العمليات العسكريةَ وقواعد الإشتباك بدأت تتبدل وتتغير، معتبرا ان هذا التطور سيحول أحلام التحالف الى جحيم.

ووزع الإعلام الحربي اليمني في وقت سابق مشاهد عمليات لسلاح الجو المسير نُفذت على تجمعات الغزاة والمرتزقة في الساحل الغربي. وأظهرت المشاهد قصف الطائرة المسيرة من نوع راصد عدة اهداف بعد رصد تجمع كبير للغزاة والمرتزقة.

وقد تمكنت الطائرات اليمنية المسيرة من فرض معادلات ردع جديدة من خلال استهداف مواقع في العمق السعودي أو من خلال التأثير على واقع سير المعارك. كما تقوم هذه الطائرات برصد وتعيين الاهداف التي سيتم اطلاق صواريخ بالستية عليها بدقة.

وتعتبر هذه الطائرات سلاحا جديدا في يد الجيش اليمني واللجان الشعبية وبكل تاكيد سوف تؤثر على سير المعارك، ومثال ذلك تعليق الملاحة الجوية من وإلى مطار أبها في عسير بعد استهدافه من قبل سلاح الطيران المسير اليمني وفي السادس والعشرين من مايو الماضي.



المواضیع ذات الصلة


  • رفض يمني لزيارة الصهاينة للبحرين ومفتي الديار يؤكد أنّ التطبيع بدعة
  • مستشار قائد الثورة الإسلامية: تطبيع بعض العرب مع الصهاينة مخطط للقضاء على القضيّة الفلسطينيّة
  • الحوثي: يوم اعلان التطبيع يتوافق ومرور 2000 يوم على العدوان السعودي الإماراتي على اليمن
  • الأحزاب اليمنيّة تدين التطبيع وتؤكّد دعمها الشعب الفلسطيني حتى النصر
  • رئيس الوزراء اليمني: شطب السعودية من منتهكي حقوق الأطفال وصمة عار في جبين الأمم المتحدة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *