×

شابان بطلان آخران يحطّمان القيود الخليفيّة الجائرة

حلقات القیود الخليفيّة، الواحدة بعد الأخرى، تتحطّم على صخرة مقاومة شبابنا الأبطال لتعجّل نهاية الكيان الخليفيّ.

حلقات القیود الخليفيّة، الواحدة بعد الأخرى، تتحطّم على صخرة مقاومة شبابنا الأبطال لتعجّل نهاية الكيان الخليفيّ.

فخلال الأيام القليلة الماضية تمكّن الشابان البطلان "سلمان مفتاح" من أهالي بلدة توبلي بعد ثلاث سنوات، و"حسن محمد"من أهالي بلدة راس رمان بعد خمس سنواتمن المقاومة والصمود في السجون الخليفيّة من أن يحطّما القيود الخليفيّة عنهما، ويعانقا الحريّة بكلّ فخر واعتزاز.

وقد حظي هذان الشابان بحفاوة الاستقبال من جماهير الثورة الوفيّة.



المواضیع ذات الصلة


  • الإفراج عن الرادود «علي العكري» بعد 3 أيام على اعتقاله
  • آباء الشهداء ورجالات الصمود يزورون اثنين من المفرج عنهم
  • استقبال حاشد للمفرج عنهما «علاء حميد السميع ومحمد ماجد»
  • أهالي المعامير يستقبلون مجموعة من الأبطال المفرج عنهم
  • معتقلا الرأي «الفنان صادق الشعباني» و«محمد أحمد علي» يعانقان الحريّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *