×

القوى الثوريّة: يوم القدس العالميّ ترسخ في وجدان العالم الحر عنوانًا لمقاومة الكيان الصهيونيّ الغاصب ودحر الاحتلال

القوى الثوريّة المعارضة في البحرين: القدس ستبقى عاصمة الأحرار ويوم القدس العالميّ ترسخ في وجدان العالم الحر عنوانًا لمقاومة الكيان الصهيونيّ الغاصب ودحر الاحتلال

تعبّر القوى الثوريّة المعارضة في البحرين (ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير- تيّار الوفاء الإسلاميّ- تيّار العمل الإسلاميّ- حركة حقّ) عن وقوفها التام مع قضيّة الأمّة الأولى فلسطين حتى تحرير كامل الأراضي العربيّة المحتلة من قبل الكيان الصهيوني الغاصب،وإدانتها الشديدة للخطوة العدائيّة التي أقدمت عليها الإدارة الأمريكيّة بنقل سفارتها إلى القدس المحتلة، والتي كشفت بوضوح عداء أمريكا للشعوب الإسلاميّة ولأحرار العالم كافة.

وتؤكّد موقف شعب البحرين الرافض للتطبيع مع الصهاينة،وعدّ المطبّعين خونة، وليسوا إلّا أشباه رجال، وعلى رأسهم خالد أحمد الخليفة بوق التطبيع والذي لا يمثل إلّا قصر الطاغية حمد وزمرة الخليفيّين المجرمين.

كما تشدّد القوى الثوريّة على ضرورة إحياء يوم القدس العالميّ، وذلك في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك، وهي الدعوة التي أطلقها الإمام الخمينيّ (قده) ببصيرته الفذّة، ليكون هذا اليوم محطة في تاريخ المقاومة للمشروع الصهيونيّ وتذكير العالم بقضيّة كلّ الأحرار في العالم ألا وهي فلسطين المحتلة والمسجد الأقصى الشريف.

وتدعوكم القوى الثوريّة إلى ضرورة المشاركة الحاشدة والاستثنائيّة في الفعاليّات والتظاهرات التي ستُقام في البحرين وسيُعلن عنها تحت شعار "القدس عاصمة الأحرار".

القوى الثوريّة المعارضة في البحرين

  • ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير
  • تيّار الوفاء الإسلاميّ
  • تيّار العمل الإسلاميّ
  • حركة حقّ

صادر بتاريخ:

الأحد 27 مايو 2018 م



المواضیع ذات الصلة


  • ائتلاف 14 فبراير: النكبة في ذكراها الـ72.. تحرير الأرض والعودة حقّان أصيلان لن يسقطا ولا بدّ للاحتلال الصهيونيّ من زوال
  • محور المقاومة يشدّد على إحياء «يوم القدس العالمي» في آخر جمعة من شهر رمضان
  • نسويّة ائتلاف 14 فبراير: نعلن وقوفنا إلى جنب شعب فلسطين حتى تحرّره.. ولا لصفقة القرن
  • مسؤولة منطقة بيروت في منظّمة المرأة التقدّمية الفلسطينيّة: كلّ المؤامرات والتسويات ضدّ فلسطين لن يكون مصيرها سوى الفشل والاندثار
  • حرق صور الطغاة وتظاهرات ضمن آخر جولات فعاليّات يوم القدس العالمي
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *