×

ائتلاف 14 فبراير يحمّل بعض حكّام الخليج المطبّعين مسؤوليّة المجزرة الصهيونيّة بحقّ الفلسطينيّين

استنكر ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير المجزرة التي ارتكبها الصهاينة يوم الإثنين 14 مايو 2018 بحقّ الفلسطينيّين.

استنكر ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير المجزرة التي ارتكبها الصهاينة يوم الإثنين 14 مايو 2018 بحقّ الفلسطينيّين.

وقال في بيان له يوم الثلاثاء 15 مايو/ أيار 2018م إنّ هذه المجزرة تأتي بعد هرولة بعض حكّام الخليج للتطبيع مع الكيان الصهيونيّ وتوفير الغطاء لمزيدٍ من سفك الدماء، وإعلان المواقف المخزية من قِبلنظامي آل سعود وآل خليفة، موضحًا أنّها مواقف تصل إلى حدّ الخيانة العلنيّة لقضيّة القدس المركزيّة.

وأضاف أنّ الدماء الطاهرة التي سُفكت ظلمًا في الذكرى السبعين للنكبة، وبالتزامن مع نقل سفارة أمريكا إلى القدس، تكشف بجلاء الوجه العدوانيّ القبيح للأمريكان وأتباعهمضدّ الشعوب العربيّة والإسلاميّة.

وأكّد الائتلاف أنّالقدس ستبقى عاصمة أبديّة لفلسطين، وأنّهلا يمكن التعويل على الحكومات المتزلفة للصهاينة، مشدّدًا على أنّ تظافر جهود محور المقاومة وتصاعد إرادة الشعوب الحرّة مع صمود الشعب الفلسطينيّ الشقيق ومقاومته ستكون معادلة الانتصار القادم، معلنًا مجدّدًا أنّهمع أبناء الشعب البحرانيّ متضامن مع الجماهير الفلسطينيّة المشاركة في مسيراتالعودة، ورافض رفضًا مطلقًا للخطوة الأمريكيّة العدائيّة المتمثلة بنقل سفارتها إلى القدس.



المواضیع ذات الصلة


  • ائتلاف 14 فبراير ينعى «الحاج موسى إبراهيم عبد الجبار»: البحرين تفقد المزيد من أبنائها بسبب نظام فقد إنسانيّته
  • وزارة الخارجيّة الخليفيّة تُعلن عن خطّة «غير واضحة» لإجلاء المواطنين في إيران
  • السيد نصر الله: ردّنا سيكون العمل على إخراج الأمريكان من المنطقة
  • ائتلاف 14 فبراير: استشهاد القائدين «سليماني والمهندس» نقطةُ تحوّلٍ بالمنطقة… وكلّ المقاومين رهنُ إشارة الإمام الخامنئي
  • «صبر واستقامة» شعار العام الثوري الجديد 2020
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *