×

ائتلاف 14 فبراير: تطبيع الخليفيّين مع الصهاينة وصمة عار على جبينهم وشعب البحرين منهم براء

لم يعد من يدعى وزير الخارجيّة الخليفيّ خالد بن أحمد يخجل من الكشف عن اندفاع الخليفيّين لتطبيع العلاقات مع الصهاينة، فهو يستغلّ حسابه على تويتر لبثّ سمومه الطائفيّة ويظهر لهاثه خلف الكيان الصهيونيّ الإرهابيّ.

بسم الله الرحمن الرحيم

لم يعد من يدعى وزير الخارجيّة الخليفيّ خالد بن أحمد يخجل من الكشف عن اندفاع الخليفيّين لتطبيع العلاقات مع الصهاينة، فهو يستغلّحسابه على تويتر لبثّ سمومه الطائفيّة ويظهرلهاثه خلف الكيان الصهيونيّ الإرهابيّ.

فقد أثبت تصريحه الذي أكّد حقّ «الكيان الصهيونيّ الغاضب» في الدفاع عن نفسه بتدمير مصادر الخطر، ما وصل إليه الخليفيّون الإرهابيّون من التطبيع مع المحتلّ الصهيونيّ، وفضح مدى ارتمائهم فيأحضان الصهاينة لإرضاء أسيادهم والحفاظ على عرشهم المتهاوي.

إنّ هذا التصريح بالغ الوقاحة والذيقد لقي ترحيبًا حارًّا في أوساط الصهاينة لهو وصمة عار على جبين الخليفيّين الذين يدّعون العروبة، وهو تأييد صريح لجرائم الصهاينة واستباحتهم دماء الفلسطينيّين.

إنّنا في ائتلاف شباب ثورة 14 فبرايرنُؤكدبراءة شعب البحرين من هذا التصريح وغيره، ونجدّد تأكيد رفضه أيّ شكل من أشكال التطبيع، وأنّهسيبقى وفيًا لقضيّة القدس المركزيّة، وسيستمرّ في ثورته المباركة التي انطلقت في فبراير 2011 حتى إنهاء الحكم الخليفيّ المتصهين الفاسد.

اتلاف شباب ثورة 14 فبراير

السبت 12 مايو/ أيار 2018

البحرين المحتلّة



المواضیع ذات الصلة


  • بيوم الأرض .. البحرانيون يجددون تضامنهم مع الفلسطينيّين ويدينون سعي آل خليفة للتطبيع مع الصهاينة
  • المجلس السياسيّ في ائتلاف 14 فبراير: اليمنيّون يُتوّجون خامس أعوام الصمود بوجه عدوان تحالف الشرّ بانتصارات كبرى
  • قانونيون فلسطينيون يدعون الى التكاتف والمرابطة في المسجد الأقصى لمنع تهويده
  • حقوقيّون يفنّدون أكاذيب «الزياني» في مجلس حقوق الإنسان
  • النظام الخليفي يحوِّل البحرين إلى بلد الاتجار بالبشر وانتشار العصابات الدوليّة  
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *