×

بعد صمود لسنوات داخل السجون.. القيود تتحطّم عبر صخرة صمود المعتقلين السياسيين

بعد سنوات من الاحتجاز التعسّفي داخل السجون، تحطّمت القيود أخيرًا عن عدد من معتقلي الرأي.

بعد سنوات من الاحتجاز التعسّفي داخل السجون، تحطّمت القيود أخيرًا عن عدد من معتقلي الرأي.

فبعد أن عجز المرتزقة الخليفيّون عن كسر الإرادة الصلبة لتيجان الوطن المعتقلين السياسيّين، تحطّمت القيود الخليفيّة الجائرة عن بعضهم،وعانق الحريّة أخيرًا كلّ من الشبان الأبطال: "جهاد محمد علي" و"عبد الشهيد حسن يوسف" بعد خمس سنوات، و"ميثم المحاري" بعد سبع سنوات من المقاومة أمضوها في السجون الخليفيّة.

وقد حظي هؤلاء الأبطال باستقبال بالغ الحفاوة من قبل جماهير الثورة وفي مقدّمتهم آباء الشهداءورجالات الصمودفي بلداتهم: عالي، دمستان والمقشع.



المواضیع ذات الصلة


  • ائتلاف 14 فبراير: جائحة كورونا ومخاطرها الوشيكة على حياة سجناء الرأي في البحرين تحتّم تبييض السجون فورًا
  • وقفة تضامنيّة في جنيف مع معتقلي الرأي البحرانيّين
  • الإفراج عن الرادود «علي العكري» بعد 3 أيام على اعتقاله
  • مرتزقة الكيان الخليفيّ يعتدون بالضرب على معتقلي الرأي في سجن جوّ
  • عوائل معتقلي رأي تعرب عن قلقها عليهم بسبب الانتهاكات بحقّهم
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *