×

سجناء جو: «شهداء الحُريّة» حاصرهم الظلم فاختاروا طريق المقاومة

عاهد السجناء السياسيّون في سجن جو المركزي الله سبحانه والشهداء بأن يبقوا ثابتين على طريق ذاتِ الشوكة لحين تحقّق أهداف الثورة.

عاهد السجناء السياسيّون في سجن جو المركزي الله سبحانه والشهداء بأن يبقوا ثابتين على طريق ذاتِ الشوكة لحين تحقّق أهداف الثورة.

جاء ذلك في البيان الذي أصدروه أخيراً ونشره ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير على موقعه الرسميّ حول استشهاد ثلاثة شبّان من شباب البحرين في عرض البحر.

وأضاف البيان:هؤلاء الشهداء عرفتهم سوح الجهادِ والمقاومة، شبابٌ كانوا في أوَجِّ عطائهم، حاصرهم الظّلم فاختاروا المقاومة وطريق المقاومة ورفضوا الذّل والاستضعاف، وحملوا أرواحهم على أكفّهم وخرجوا مقاومينَ الظلم والاستكبار، يشهدُ لهم كلّ من عرفهم بأنّهم أبطالٌ أشاوس، لم يهنوا ولم يتراجعوا وما بدّلوا تبديلًا.

وأوضح بيان السجناء السياسيين في سجن جو المركزي: استقبلنا نبأ استشهادهم في منعطفٍ خطير من منعطفات الثورة، يحاول النظام المجرم تلميعَ صورته وتمييع صورة الثورة والثوّار والمقاومة، فجاءت دمائهم التي امتدت بمساحة بلاد الإسلام شاهدًة على ظلم النظام وعدم إمكانيّة التعايش معه.



المواضیع ذات الصلة


  • الثوّار يزيّنون صحيفة الأحرار بالصور والشعارات الثوريّة
  • نزول ثوريّ في أبو صيبع والشاخورة تضامنًا مع الأسرى
  • عبد اللهيان: اعتقال الآلاف في البحرين يكشف مدى الفجوة بين النظام والشعب
  • معتقلون يصفون ظروف سجن جوّ غير الإنسانيّة بـ«الجحيم»
  • الإعلاميّ طالب مهدي: تحيّة إجلال وإكبار لمن أذلّ صمودهم جبروت السجّان الخليفيّ
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *