×

حراك ثوريّ غاضب لثوّار البحرين وفاءً لدماء «شهداء الحُريّة»

تزامنًا مع تظاهرات جماهير الثورة، ثوّار البحرين الأبطال يعبّرون من خلال حراكهم الثوري عن وفائهم لدماء شهداء الحرية وتمسّكهم بالقصاص من المجرمين القتلة.

تزامنًا مع تظاهرات جماهير الثورة، ثوّار البحرين الأبطال يعبّرون من خلال حراكهم الثوري عن وفائهم لدماء شهداء الحرية وتمسّكهم بالقصاص من المجرمين القتلة.

فيوم أمس الأحد 18 فبراير/شباط 2018م نفّذ أبطال الميادين نزولات ثوريّة في العديد من مناطق البحرين.

وشهدت بلدات المعامير، أبوصيبع ، الشاخورة و كرباباد نزولات ثوريّة، كما تمكّن ثوار البحرين من رفع أعمدة الغضب في بلدة كرانة وكذلكوسطشارع الحيّ الفندقي ببلدة الجفير.

وقال ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في بيان نعيه للشهداءالثلاثة وهم: ميثم علي إبراهيم يوسف " 22 عام"، والسيد محمود السيد عادل السيد كاظم "23 عام"، والسيد قاسم السيد خليل السيد درويش "23 عام"، وجميعهم من بلدة كرباباد الصامدة، أنّهم كانوا من طليعة الشباب الثوريّ المجاهد، وتركوا بصمات خالدة في سوح العزَّة والشرف، إلى أن اضطروا لركوب البحر للنجاةِ من إرهابِ الكيان الخليفيّ الذي شدَد من مطاردته لهم داخل البلاد، لينتهي بهم المطاف بملاحقة جديدة واستهداف آثم لهم في عرض البحر، إلى أن ارتقت أرواحهم شهداء سعداء بلقاء ربهم، فيما لا يزال مصير الشاب الرابع الذي كان برفقتهم وهو حسن علي البحراني من "مدينة الزهراء" مجهولاً.



المواضیع ذات الصلة


  • زيارة رياض الشهداء الأبرار في مدينة قم المقدّسة 
  • البحرانيّون يحيون الذكرى الثانية لشهداء الحريّة
  • إقامة مجلس تأبينيّ لشهداء الوطن في السنابس
  • الحراك الثوري مستمرّ وفاء للشهداء الثلاثة «العرب والملالي والمقداد»
  • حساب الإمام الخامنئي (دام ظلّه) في تويتر يرفق صورة شهيدي الإباء بعبارة: سوف تنتصر في النهاية إرادة الشعوب التي تنشد العدالة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *