×

تحطّم القيود الخليفيّة عن عدد من المعتقلين السياسيّين

بخيبة الآمال الشريرة للكيان الخليفيّ الفاسد، وعجز مرتزقته الجلّادين عن ثني عزيمة السجناء السياسيّين المقاومين، عانق عدد من هؤلاء المعتقلين الحريّة أخيرًا.

بخيبة الآمال الشريرة للكيان الخليفيّ الفاسد، وعجز مرتزقته الجلّادين عن ثني عزيمة السجناء السياسيّين المقاومين، عانق عدد من هؤلاء المعتقلين الحريّة أخيرًا.

وقد استقبلت جماهير الثورة بالأهازيج والترحاب الشابين البطلين علي جمعة منصور وحسين صالح بعد أن تحطّمت القيود الخليفيّة الجائرة عنهما.

كما قامت مجاميع من المواطنين، منهم أولياء الدم آباء الشهداء، ورجالات الصمود بزيارتهما تثمينًا لمقاومتهما في أثناء رزوحهما في السجون الخليفيّة.



المواضیع ذات الصلة


  • المجلس السياسيّ لائتلاف 14 فبراير يؤكّد أنّ جرائم التعذيب الخليفيّة لا تسقط بتقادم الزمن
  • ائتلاف 14 فبراير يندّد بحرمان معتقلي الرأي من حضور تشييع ذويهم
  • ائتلاف 14 فبراير يحثّ على المشاركة بحملة التغريد «أطلقوا سجناء البحرين»
  • الكيان الخليفيّ يقرّر حبس المحقق التاريخيّ «جاسم حسين» 7 أيّام على ذمّة التحقيق
  • الثوّار يزيّنون صحيفة الأحرار بالصور والشعارات الثوريّة
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *