ائتلاف 14 فبراير يدعو لتظاهرات “الغضب الثوريّ” انتصارًا للفقيه قاسم

دعا ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير، اليوم الإثنين 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، أبناء الشعب البحراني إلى التواجد الكثيف في بلدة الدراز مساء اليوم، والمشاركة في تظاهرات الغضب الثوري انتصارًا للفقيه القائد أية الله قاسم، ورفضًا للإقامة الجبريّة الجائرة بحقّه.

دعا ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير، اليوم الإثنين 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، أبناء الشعب البحراني إلى التواجد الكثيف في بلدة الدراز مساء اليوم، والمشاركة في تظاهرات الغضب الثوري انتصارًا للفقيه القائد أية الله قاسم، ورفضًا للإقامة الجبريّة الجائرة بحقّه.

وعدّ الائتلاف استمرار الإقامة الجبريّة بحقّ الفقيه الشيخ عيسى قاسم ومنعه من تلقّي الرعاية الصحيّة والعلاج اللازم، جريمة خطيرة وبشعة ضدّ الإنسانيّة.
وحول تداعيات الحالة الصحيّة لسماحة الشيخ قاسم، حمّل ائتلاف الرابع عشر من فبراير الكيان الخليفيّ والإدارتين الأمريكية والبريطانية على وجه الخصوص المسؤوليّة الكاملة عن ذلك، وداعيًا جماهير الشعب إلى التظاهر الغاضب في مختلف المناطق، سيّما منطقة الدراز غرب العاصمة المنامة.


المواضیع ذات الصلة


  • الأهالي يزورون رياض الشهداء في بلدة الدراز
  • الكيان الخليفيّ يعتقل «الحاج محمد رضا أحمد حسين» بقضيّة «ميدان الفداء»
  • الهجوم على اعتصام القيادة العامّة في السودان يعيد إلى الضوء مجزرة «ميدان الشهداء» في البحرين
  • البلدات البحرانيّة مستمرّة في استقبال الفدائيّين المفرج عنهم
  • الفقيه القائد يشارك في إحياء ليالي القدر واستشهاد أمير المؤمنين  «ع»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *