×

حملة اقتصاد بلا حمد:الوضع الائتمانيّ «لحكومة الفساد» سيستمرّ في الضعف على نحو ملموس

أكّدت وكالة موديز أنّ الضعف سيستمر في الاقتصاد البحرينيّ المتدهور في الأعوام القادمة.

أكّدت وكالة موديز أنّالضعف سيستمر في الاقتصاد البحرينيّ المتدهور في الأعوام القادمة.

وأضافت هذه الوكالة في تقرير لها نشرته صفحات ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير عبر حملة "اقتصاد بلا حمد"أنّ المحرك الرئيس لخفض التصنيف الائتمانيّ هو الاعتقاد بأنّ الوضع الائتمانيّ للحكومة البحرينيّة "حكومة الفساد" سيستمرّ في الضعف على نحو ملموس في الأعوام المقبلة.

وجاء في تقرير وكالة موديز: "لا توجد استراتيجيّة تعزيز ودمج واضحة وشاملة".

وفي هذا السياق نشرت حملة "اقتصاد بلا حمد" تصريحًا للخبير الاقتصادي إبراهيم شريف بأنّ أكثر من 400 مليون دينار سنويًّا تنفق دون إدراجها على الميزانيّة العامّة للدولة.



المواضیع ذات الصلة


  • اقتصاديّون: البحرين تمر بأزمة اقتصادية خانقة والنظام يستقدم عمالة أجنبية بالجملة
  • رويترز: البحرين قد تحتاج إلى المزيد من الدعم الخليجيّ هذا العام
  • مراقبون: الفساد ونهب ثروات البحرين من حمد سبّبا عجزًا كبيرًا في الميزانية
  • الاقتصاد في ظلّ حكم آل خليفة: ديون جديدة لتسديد الديون القديمة
  • مؤشّرات متزايدة على العجز المتفاقم في الاقتصاد الخليفيّ
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *