×

حملة اقتصاد بلا حمد: ملف المتجنّسين من عوامل الإفلاس الاقتصاديّ للكيان الخليفيّ

تتواصل حملة «اقتصاد بلا حمد» بفضح جوانب أخرى من الفساد الاقتصاديّ والأزمة الماليّة الخانقة للكيان الخليفيّ.

تتواصل حملة "اقتصاد بلا حمد" بفضح جوانب أخرى من الفساد الاقتصاديّ والأزمة الماليّة الخانقة للكيان الخليفيّ.

فقد تناولت هذه الحملة أخيرًا ملفّ المتجنّسين، وأكّدت أنّ هذا الملف هو من عوامل إرهاق موازنة الدولة على حساب المواطنين الأصليّين.

وأوضحت حملة "اقتصاد بلا حمد" أنّ التجنيس السياسيّ الذي يعتمده الكيان الخليفيّ، في محاولة منه لتغيير ديموغرافيا للبحرين، يشمل توفير السكن، ووظائف، وخدمات صحيّة وتعليميّة لهؤلاء المتجنّسين، ما أدّى إلىقصم ظهر الموازنة على حساب المواطنين.



المواضیع ذات الصلة


  • اقتصاديّون: البحرين تمر بأزمة اقتصادية خانقة والنظام يستقدم عمالة أجنبية بالجملة
  • رويترز: البحرين قد تحتاج إلى المزيد من الدعم الخليجيّ هذا العام
  • مراقبون: الفساد ونهب ثروات البحرين من حمد سبّبا عجزًا كبيرًا في الميزانية
  • الاقتصاد في ظلّ حكم آل خليفة: ديون جديدة لتسديد الديون القديمة
  • مؤشّرات متزايدة على العجز المتفاقم في الاقتصاد الخليفيّ
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *