×

حراك ثوريّ متواصل..وتحضيرات لمسيرات تضامنيّة مع «الأطفال المعتقلين»

تشهد العديد من مدن البحرين وبلداتها حراكًا ثوريًّا غاضبًا.

تشهد العديد من مدن البحرين وبلداتهاحراكًاثوريًّا غاضبًا.

فيوم أمس الثلاثاء 10 أكتوبر/تشرين الأول 2017م كانت بلدات: شهركان وسماهيج والمعامير مسرحًا لهذا الحراك الثوريّ الشعبيّ.

فقد انطلقت تظاهرة ثوريّة غاضبة ببلدة شهركان رفضًا لحملة المداهمات السافرة لمنازل المواطنين وتنديدًا بجرائم الكيان الخليفيّ الفاسد.

كما شارك أهالي بلدة سماهيج فيتظاهرة ثوريّة وفاءً لشهداء الوطن، وتضامنًا مع الأحبّة المعتقلين السياسيّين.

أما بلدة المعامير فهي الأخرى تظاهر أهاليها المقاومون يوم أمس مؤكّدين في شعاراتهم استمرارهم بالحراك الثوريّ، وتمسّكهم بالنهج الحسينيّ المقاوم.

إلى ذلك، دعا ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير جماهير الشعب البحرانيّ إلى المشاركة في مسييرات غاضبة نهاية الاسبوع الجاري تحت عنوان "اعتقال الأطفال جريمة خليفيّة"، وذلك تنديدًا بتصاعد حملة اعتقال الأطفال وزجهم في السجون.



المواضیع ذات الصلة


  • مقال: النداءات الأربعة في رسالة رئيس شورى الائتلاف بمناسبة شهر رمضان 
  • ابنة معتقل الرأي «كميل المنامي» تطالب بالإفراج عنه وعن بقيّة الأسرى 
  • النظام يعيد أحداث مارس 2015 في سجن جوّ وعشرات الإصابات بين المعتقلين  
  • الشعب البحرانيّ مصرّ على مواصلة الحراك من أجل المعتقلين 
  • الغضب الشعبيّ يتواصل تضامنًا مع المعتقلين 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *