×

حملة «اقتصاد بلا حمد»: دخل النفط سيذهب كلّه لخدمة الدين العام

ما زالت صفحات ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير تواصل حملة “اقتصاد بلا حمد” بكشف المزيد عن وثائق التدهور الاقتصادي للكيان الخليفيّ.

ما زالت صفحات ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير تواصل حملة "اقتصاد بلا حمد" بكشف المزيد عن وثائق التدهور الاقتصادي للكيان الخليفيّ.
فقد كشفت هذه الحملة بالأرقام عن منطق السياسات الاقتصاديّة الفاشلة للكيان الخليفيّ، حيث أكّد صندوق النقد الدوليّ تراجع معدّلات نموّ الاقتصاد البحريني إلى 2.3% في عام 2017م، كما نقلت عنه أنّ ديون البحرين تبلغ 82% من الناتج المحليّ.
وأكّدت حملة "اقتصاد بلا حمد" بالوثائق الدامغة أنّ فوائد الديون المتربة على البحرين ستأكل نصف دخل البحرين من النفط ودخل النفط سيذهب كلّه لخدمة الدين العام.
وشدّد الائتلاف في حملته على أنّ هذه الأرقام الكارثيّة تؤدّي إلى تدمير البلاد وأنّ الشعب هو ضحيّة هذا الفساد المتفاقم.


المواضیع ذات الصلة


  • اقتصاديّون: البحرين تمر بأزمة اقتصادية خانقة والنظام يستقدم عمالة أجنبية بالجملة
  • رويترز: البحرين قد تحتاج إلى المزيد من الدعم الخليجيّ هذا العام
  • مراقبون: الفساد ونهب ثروات البحرين من حمد سبّبا عجزًا كبيرًا في الميزانية
  • الاقتصاد في ظلّ حكم آل خليفة: ديون جديدة لتسديد الديون القديمة
  • مؤشّرات متزايدة على العجز المتفاقم في الاقتصاد الخليفيّ
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *