×

حملة «اقتصاد بلا حمد» :إهدار الموازنة على شراء الأسلحة لمواجهة من؟

ما زالت صفحات ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير على شبكات التواصل الاجتماعيّ تواصل الكشف عن مزيد من فضائح الأزمة الاقتصاديّة التي يغرق فيها الكيان الخليفيّ الفاسد.

مازالت صفحات ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير على شبكات التواصل الاجتماعيّ تواصل الكشف عن مزيد من فضائح الأزمة الاقتصاديّةالتي يغرق فيهاالكيان الخليفيّ الفاسد.

فقد كشف الائتلاف في تغريدة له ضمن حملة "اقتصاد بلا حمد" أنّ الحكومة الخليفيّة أرسلت طلبات للبنوك للحصول على قروض بالدولار الأمريكيّ لسدّ عجزها الاقتصاديّ.

كما أماط اللثام عن هدر الأموال من قبل الكيان الخليفيّ لشراء القاذفات لأجهزته العكسريّة، والتي تقدّر بـ22 مليون دولار على الرغم منارتفاع الدين العام.

وتساءل الائتلاف عن أنّ مثل هذه الأسلحة هي لمواجهة من؟ وطبيعي سيكون الجواب: لضرب أبناء الشعب البحرينيّ الذي يخوض حراكًا ثوريًّا ضدّ هذا الكيان الذي سلبه كلّ حقوق المواطنة.



المواضیع ذات الصلة


  • اقتصاديّون: البحرين تمر بأزمة اقتصادية خانقة والنظام يستقدم عمالة أجنبية بالجملة
  • رويترز: البحرين قد تحتاج إلى المزيد من الدعم الخليجيّ هذا العام
  • مراقبون: الفساد ونهب ثروات البحرين من حمد سبّبا عجزًا كبيرًا في الميزانية
  • الاقتصاد في ظلّ حكم آل خليفة: ديون جديدة لتسديد الديون القديمة
  • مؤشّرات متزايدة على العجز المتفاقم في الاقتصاد الخليفيّ
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *