×

حملة «اقتصاد بلا حمد» تكشف المزيد من أسباب التدهور الاقتصادي في ظلّ حكم «العائلة الخليفية»

تتواصل حملة «اقتصاد بلا حمد» بكشف المزيد من آثار الفساد المستشري الذي تعانيه البحرين في ظلّ الحكم الديكتاتوريّ الخليفيّ الفاسد.

حملة «اقتصاد بلا حمد» تكشف المزيد من أسباب التدهور الاقتصادي في ظلّ حكم «العائلة الخليفية»

تتواصل حملة "اقتصاد بلاحمد" بكشف المزيد من آثار الفساد المستشري الذي تعانيه البحرين في ظلّ الحكم الديكتاتوريّ الخليفيّ الفاسد.

فقد نشرت حسابات ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في شبكات التواصل الاجتماعيّ حقائق جديدة عن المحاولات الخليفيّة البائسىة لانتشال الوضع الاقتصاديّ المتأزّم.

وأكّدت الحملة أنّ ضريبة القيمة المضافة ستشمل 90 سلعة على الأقلّ، وهو حلّ كارثيّ لحكومة الفساد الخليفيّة.

كما أشارت التقارير إلى أنّ البنك الدوليّ أعلن أنّ دول الخليج ستحقّق فوائض بحلول عام 2019م ما عدا البحرين التي تعيش تدهورًا اقتصاديًا غير مسبوق في ظلّ حكم العائلة الخليفيّة واستئثارها بالحكم والثروة!



المواضیع ذات الصلة


  • نظرًا للتخبط والفساد الخليفيّ..وکالة ائتمانية تعدل نظرتها المستقبلية للبحرين إلى سلبية
  • «كورونا» يفضح الوضع السيّئ لاقتصاد البحرين 
  • الأسر الحاكمة في الخليج تحتكر المؤسسات الاقتصادية 
  • اقتصاديّون: البحرين تمر بأزمة اقتصادية خانقة والنظام يستقدم عمالة أجنبية بالجملة
  • رويترز: البحرين قد تحتاج إلى المزيد من الدعم الخليجيّ هذا العام
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *