×

عوائل الشهداء: أنتم أيّها المعتقلون الأبطال مكمّلو طريق الشهداء وحاملو الأمانة

وجّهت عوائل شهداء البحرين التحيّة للمعتقلين السياسيّين في كلمتها التي ألقتها في المهرجان التكريميّ لعوائل الأسرى في يوم الأسير البحرانيّ، واصفة إيّاهم بمعتقلي الوفاء للمسيرة الكربلائيّة، الذين صمدوا وأصروا على منازلة الأعداء، ووقفوا كالجبال الشامخة في وجه العصابة الإرهابيّة الحاكمة التي تمعن قتلًا وتعذيبًا بأبناء الشعب.

وجّهت عوائل شهداء البحرين التحيّة للمعتقلين السياسيّين في كلمتها التي ألقتها في المهرجان التكريميّ لعوائل الأسرى في يومالأسير البحرانيّ، واصفة إيّاهم بمعتقليالوفاء للمسيرة الكربلائيّة، الذين صمدوا وأصرواعلى منازلة الأعداء، ووقفوا كالجبال الشامخة في وجه العصابة الإرهابيّة الحاكمة التي تمعن قتلًا وتعذيبًا بأبناء الشعب.

وأضافت:يستمرّ نظام الغدر والظلم والإرهاب في ممارساته الوحشيّة ضدّ معتقلينا الأباة، الذين كان كلّ جرمهم أنّهم طالبوا بحقوق الشعب المضطهد، ووقفوا بكلّ جرأة وشجاعة ليقولوا كلمتهم بالحقّ، وليظهروا للعالم كلّه أنّهم أصحاب موقف ولا يتنازلون عن حقوق أمتهم مهما كانت التضحيات، وليثبتوا لكلّ شريف في هذا الكون أنّهم أحرار في زنازينهم، وأنّ سجّانهم هو السجين، وأنهم حولوا السجن إلى ميدان فداء وتضحية وبذل وعطاء، في مواجهة الظلم والظالمين.

وأبدت عوائل الشهداء فخرها واعتزازهابصمود المعتقلين وثباتهم، مؤكّدة أنّهكما كانت دماء أبنائها شعلة أنارت درب الثائرين وأضاءت لهم طريق الحرية، فإنّالمعتقلين الأبطال هممكمّلون طريق الشهداء وحاملوالأمانة ورافعو الشعلة لإنارة الطريق لكلّ مناضلي هذا العالم وثائريه.



المواضیع ذات الصلة


  • حرائر بني جمرة في الملتقى العاشورائي: الحسين (ع) يعلّمنا كيف نثور على الطغاة
  • الحراك الثوري مستمرّ وفاء للشهداء الثلاثة «العرب والملالي والمقداد»
  • حساب الإمام الخامنئي (دام ظلّه) في تويتر يرفق صورة شهيدي الإباء بعبارة: سوف تنتصر في النهاية إرادة الشعوب التي تنشد العدالة
  • معتقلة الرأي «فاتن حسين» لوالدتي الشهيدين «العرب والملالي»: لا دمع إلّا دمع الانتصار
  • آية الله قاسم: الشهداء الثلاثة مضوا شاهدين على ما يلاقيه الشعب من ظلم أسود
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *