×

مع انبلاج فجر 14 مارس..ميدان الفداء يشهد تظاهرة حاشدة

تعبيرًا عن تأهّبها للدفاع حتى الموت عن مقام الفقيه القائد قاسم،ومع انبلاج فجر 14 مارس، انطلقت الحشود الفدائيّة في تظاهرة ثورية غاضبة.

مع انبلاج فجر 14 مارس..ميدان الفداء يشهد تظاهرة حاشدة

تعبيرًا عن تأهّبها للدفاع حتى الموت عن مقام الفقيه القائد قاسم، ومع انبلاج فجر 14 مارس، انطلقت الحشود الفدائيّة في تظاهرة ثورية غاضبة.

وخلال هذه التظاهرة الحاشدة، صدحت حناجر المتظاهرين الفدائيّين بشعارات ثورية عكست انتصارهم للمقام السامي للفقيه القائد آية الله قاسم ورفضهم المحتل السعودي.

كما رفع المتظاهرون صور الفقيه القائد واليافطات تأكيدًا لموقفهم الصارم المقاوم في الدفاع عن الإسلام وقيمه المقدّسة.



المواضیع ذات الصلة


  • شعب البحرين يحيي «يوم الأسير البحرانيّ» 
  • ائتلاف 14 فبراير يعاهد الأسرى على العمل المتواصل لتحريرهم
  • نوّاب أوروبيّون يطالبون بمحاسبة النظام الخليفي
  • الفقيه القائد قاسم يدعو إلى مواجهة الاحتلال الصهيونيّ وداعميه 
  • الرمز المعتقل «عبد الجليل السنكيس» مستمرّ في إضرابه   
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *